ظروف معيشية صعبة يعيشها النازحون في المخيمات العشوائية في مدينة قباسين وريفها

ملفات خاصة
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

  ظروف معيشية صعبة يعيشها النازحون في المخيمات العشوائية في مدينة قباسين وريفها


وكالة الفرات للأنباء

إعداد وتصوير: أحمد الأحمد

ريف حلب الشرقي-قباسين




يعيش أهالي المخيمات العشوائية في مدينة قباسين وريفها بريف حلب الشرقي، ظروفا صعبة وقاسية مع انعدام دعم المنظمات والجهات المعنية لتلك المخيمات، وخصوصا مع دخول فصل الشتاء. 


تدخل إلى خيامهم المصنوعة من بقايا أقمشة وشراشف مهترئة لترى بؤسا ومعاناة وألم، تجد في كل خيمة مأساة أبطالها أرملة وأيتام يتمهم قصف همجيا غاشم أو معاقا رماه أرضا شظية أو لغما أو طلقة طائشة، ترى في وجوه النساء والشيوخ شقاء ومعاناة وقهر وترى في أعين الأطفال شقاء التهجير والألم وشغف للعلم واللعب وبسمة ألم وحرقة قلب.

2ad06091 401d 466e 9ecf 257ccac4ebfb
هناك لا ترى معنا للإنسانية التي تدعيها وتتسول المنظمات عليها ملايين الدولارات.  
فأهل الخيام البرد والثلوج والأمطار في فصل الشتاء لهم نقمة لا نعمة وذلك بسبب ما يعانون من هذا الفصل كالبرد والتعب ونقص الطعام والفقر وتساقط الأمطار وتجرف العواصف تلك الخيام التي لا ترقى لاحتواء إنسان.


ومع كل هذه المعاناة ترى الكرم وحفاوة الاستقبال تجاه ضيفهم مازالت من شيمهم وترى عزة نفسهم من خلال تصرفاتهم فهم أهل نعمة وكرم جارت الأيام عليهم وهجرتهم أيدي الغدر والإجرام من بيوتهم وأهلهم وترى ابتسامة الأطفال تملأ الوجوه تفاؤلا بمستقبل أفضل.

8137a72d 4811 4ae1 8dc0 7bf486477935

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.