شهادة هاربات من تنظيم Pkk الارهابي: هكذا تمّ اغتصابنا من قبل القادة

انتهاكات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

 شهادة هاربات من تنظيم Pkk الارهابي: هكذا تمّ اغتصابنا من قبل القادة


تقرير للاستخبارات التركية يكشف فيه عن هروب 297 امرأة بينهم قاصرات من صفوف تنظيم PKK الارهابي خلال السنة الأخيرة فقط.


سجل عدد الإناث الفارات من منظمة بي كا كا الإرهابية الانفصالية، ارتفاعًا كبيرًا في الآونة الأخيرة، حيث كشفت وحدات الاستخبارات التركية أنّ 297 فتاة وامرأة سلمن أنفسهنّ للقوات الأمنية التركية خلال آخر سنة فقط.
يأتي ذلك تزامنًا مع تكثيف القوات المسلحة التركية عملياتها الأمنية والعسكرية ضدّ المنظمة، مما ضيق الخناق بشكل كبير على عناصرها، ودفع بعدد كبير من العناصر الإناث إلى الفرار بعدما عاينوا همجية المنظمة وإرهاب قادتها.
وكشفت أكثر من فتاة فرّت من المنظمة أنّ قادة بي كا كا ينظرون للفتيات المقاتلات على أنهن متاع مجاني، وأن أجسادهن تصبح رخيصة لأدنى درجة، مما يجعل الفتيات المغرّر بهنّ اللواتي ينتسبن للمنظمة؛ يُقدمون على الهرب بأي وسيلة، فقد تنجح في الهروب وقد تلقى مصرعها على يد فرقة أمنية شكلتها المنظمة لضبط عمليات الهروب.


وحسب معلومات استخباراتية فإنّ أحد قادة بي كا كا الإرهابية، وهو “دوران كالكان”، يُشتهر داخل المنظمة على أنه الأكثر اغتصابًا للفتيات المقاتلات وتحرّشًا بهنّ، حتى بات معروفًا لديهن بلقب “عباس المنحرف”.
ونشرت صحيفة “صباح” التركية إفادات لبعض الفتيات المقاتلات اللواتي سلمن أنفسهن للأمن التركي هربًا من المنظمة الإرهابية. وننقل لكم هنا بعضها،
تقول إحدى الفارّات واسمها؛ سلوان غارزان: “لو جمعنا عظام الفتيات اللواتي انتحرن أو تمّ إعدامهن بعدما قرّرن الفرار من المنظمة جرّاء الاغتصاب أو التحرش الذي تعرّضن له في قنديل (معقل بي كا كا شمالي العراق)؛ فإنّ هذه العظام ستملأ قنديل حتى القرى حولها. قادة المنظمة ينظرون إلى الفتيات والنساء عامة على أنهن جواري”.


سوزان فرات هي الأخرى سجلت شهادتها على همجية بي كا كا الإرهابية، حيث قالت خلال إفادتها: “عندما ارتفعت نسبة الفتيات (بينهن قاصرات) اللواتي يهربن من المنظمة، شكل قادة بي كا كا وحدة أمنية حول المخيمات العسكرية لضبط عمليات الهروب، بين شهري أبريل/نيسان ومايو/أيار فقط تمّ إعدام 40 واحدة من اللواتي أعرفهنّ، 27 واحدة منهن أعدموا مع التصوير بالكاميرا، كي تشاهد المقاتلات الأخرى عمليات الإعدام المسجلة فتخشى الهروب”.


وتقول مقاتلة أخرى قد فرّت أيضًا من المنظمة، اسمها روجبين دليلة: “المرأة في “قنديل” تعني مغتَصبة، يمكنك فعل أي شيء بها فهي مجرّد متاع، تمّ اغتصابي أنا وابنة عمي لقد تعرّضنا لاعتداء جسدي. لا حدود لمفهوم الاغتصاب والاعتداء الجنسي لدى قادة المنظمة، رأيت قاصرات وحتى أطفالًا أُحضرن من سوريا وتمّ اغتصابهن. كان هناك قياديّ اسمه “دوران كالكان” هو الأشهر اغتصابًا حتى كنا ندعوه فيما بيننا بـ “المنحرف عبّاس”.
وتضيف روجبين أنها لم تسلّم نفسها كي تحظى بالعيش، بل لتنقل للعالم الصورة الحقيقية لمنظمة بي كا كا الإرهابية.


وتفيد أخرى اسمها ويفان أندوك، بأنّ “70 من قيادات المنظمة قُتلوا على يد القوات التركية، خلال العمليات الأمنية ضدّ المنظمة، وقد وصلت بي كا كا إلى مرحلة الإنهاك”.
يجدر بالذكر أن منظمة بي كا كا الإرهابية “الانفصالية” دخلت في صراع مسلح فعلي مع القوات المسلحة التركية، منذ أيام الثمانينات القرن الماضي، بقيادة زعيمها الإرهابيّ عبد الله أوجلان القابع في السجون التركية، وتصنّف المنظمة كإرهابية لدى تركيا، فضلًا عن الاتحاد الأروبي والولايات المتحدة.
وخلال الآونة الأخيرة تمّ الحد بشكل كبير من خطر المنظمة، عبر العمليات الأمنية والعسكرية التي تقوم بها القوات التركية برًّا وجوًّا، داخل تركيا وخارج حدودها.
يني شفق

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.