تنظيم PYD الإرهابي يواصل تجنيد "الأطفال" و "القاصرات" في صفوفه متجاهلا كل الأعراف والقوانين الدولية

انتهاكات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

 تنظيم PYD الإرهابي يواصل تجنيد "الأطفال" و "القاصرات" في صفوفه متجاهلا كل الأعراف والقوانين الدولية

وكالة الفرات للأنباء



تواصل ميليشيا الوحدات الكردية ووحدات حماية المرأة، إجبار القاصرين على الالتحاق في صفوف قواتها، وزجهم في المعارك والمعسكرات التابعة لها.


مناشدات من الأهالي للمجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان لإنقاذ أبنائهم


 وجه ذوي الطفلة "عويش محمد بوظان" تولد 2002 مدينة عين العرب/ قرية خربيسان نداء إنساني، بسبب قيام تنظيم PYD بتجنيد الطفلة عويش في صفوف اذرعه العسكرية و الاستمرار بتجنيد الأطفال في مناطق سيطرته.
وتوجهوا بنداء العاجل إلى جميع الجهات المحلية و الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الأطفال من أجل وقف هذه الظاهرة الخطيرة و إطلاق سراح الذين أعمارهم دون سن (18).

93a59413 5bbf 4076 899e b1ef91788b4b

 


كما تداول ناشطون أكراد صوراً للطفله "سليمة عبد الرحمن" علي تولد عام 2004 طالبة في الصف الثامن ، تم تجنيدها من قبل " قسد " منذ أسبوعين، وهي وحيدة لأهلها، في وقت أظهرت تسجيلات مصورة بثها تنظيم الدولة لأطفال لاتتجاوز أعمارهن الخامسة عشر تم أسرهم خلال المعارك الدائرة مع ميليشيا الوحدات الكردية في ريف دير الزور بعد أن جندوا قسراً.


وفي وقت سابق وثقت القوات المسلحة التركية، في عملية "غصن الزيتون" بمنطقة عفرين، شمال غربي سوريا، أدلة تثبت تورط تنظيم "ب ي د/ بي كا كا" الإرهابي في تجنيد الأطفال قسراً.


وضبطت قوات الجيش التركي ذاكرة إلكترونية لمسلحي التنظيم الإرهابي، تحتوي صورًا توثق تجنيد الأطفال قسرًا وتدريبهم على استخدام الأسلحة وزجهم عا جبهات القتال. 

88f71ef5 da72 404d a1ad 8a7637f9f347

 


وتمكن الجيش التركي من أسر العديد من الأطفال والقاصرات المجندين قسرا في صفوف تنظيم PYD, PKK في عفرين ضمن عملية غصن الزيتون. 
 الصور، التي جرى ضبطها، تكشف  عن الوجه القذر للتنظيم الإرهابي وممارساته اللا إنسانية بالمناطق الواقعة تحت سيطرته.

وسبق أن حذرت العديد من منظمات حقوق الإنسان الدولية في أكثر من مناسبة من ذلك.


ومن بين المنظمات "مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان"، "منظمة العفو الدولية"، و"منظمة رصد حقوق الإنسان"، وجميعهم حذروا مرارًا من اقحام تنظيم "ب ي د/ بي كا كا" الإرهابي للأطفال في العمليات القتالية، معتبرة تلك الممارسات انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي.ووصفت المنظمات الظاهرة باسم "المقاتلون الأطفال"، في ظل تجاهل دولي للقضية وأبعادها المدمرة.

20cdf69c 6301 41ae a680 2fdb82712953


ويشير تقرير "هيومن رايتس ووتش" حول انتهاكات حقوق الإنسان في شمالي سوريا إلى أن اقتحام تنظيم "ب ي د/ بي كا كا" الإرهابي للأطفال في القتال يحتل المركز الأول على قائمة الانتهاكات في المنطقة.
وفي 12 فبراير/ شباط، أعلنت فرجينيا غامبا الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والنزاع المسلح، في بيان لها بمناسبة "اليوم العالمي للأطفال المجندين في الحرب"، أن سوريا في مقدمة الدول التي تشهد تجنيدًا للأطفال في الحرب.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، قد اتهمت تنظيم PYD بزيادة وتيرة تجنيده للأطفال، مشيرة إلى استهداف التنظيم لأطفال النازحين في المخيمات بغية تجنيدهم في صفوف قواته.
وقالت المنظمة في تقرير سابق لها، إن «بيانات الأمم المتحدة الأخيرة أظهرت زيادة ملحوظة ومقلقة في تجنيد الأطفال من قبل PYD خلال العام الماضي»، ودعا التقرير PYD إلى «تسريح الأطفال فوراً، والتوقف عن تجنيدهم، ومنهم أطفال العائلات في مخيمات النازحين التي يسيطر عليها».

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.