صحيفة : مُقرب من بوتين يجرَّب سموماً قاتلة ومركبات غامضة على معتقلين سوريين داخل سجون النظام

انتهاكات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

  صحيفة : مُقرب من بوتين يجرَّب سموماً قاتلة ومركبات غامضة على معتقلين سوريين داخل سجون النظام

 

وكالة الفرات للأنباء



نشرت صحيفة “نوفايا غازيتا” الروسية أمس الأثنين مقالاً نقلت فيه شهادة مساعد سابق لرجل الأعمال الروسي (يفغيني بريغوزين) المُقرب من الرئيس فلاديمير بوتين، اتهم فيها مديره بإرسال أشخاص إلى سوريا “لاختبار سم مجهول على سوريين معتقلين داخل سجون نظام الأسد”.


وأكد فاليري أميلتشينكو أن الفريق الروسي الذي أرسله مديره السابق وصل دمشق وأجرى اختبارات لسموم ومركبات خاصة على معارضين معتقلين في سجون النظام.


 واعترف أميلتشينكو بمشاركته في أعمال قذرة لصالح مديره بريغوزين، مثل استهدافه لمنافسين وخصوم له، وقالت الصحيفة إن الشاهد قد اختفى بعد إجرائه المقابلة معها، وهو الآن في عداد المفقودين.


ويتهم محققون أمريكيون، بريغوزين، بضلوعه في التدخل الروسي بالانتخابات الأمريكية لعام 2016. 


من هو "يفغيني بريغوجين"


من داخل مطبخ الكرملين خرج يفغيني بريغوجين إلى ساحات الحرب في أوكرانيا ثم سوريا، مُقدّماً وصفات عسكرية إلى "طبق" الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي تقاتل قواته حالياً في سوريا منذ أكثر من 3 سنوات.


"بريغوجين" الشهير بـ"طباخ الرئيس"، كان متعهداً لتقديم الوجبات في حفلات الكرملين قبل أن يصبح من أصحاب المليارات، إذ إن شركاته باتت تحصد كل عقود وزارة الدفاع في قطاعات التغذية ومجالات الخدمات.


سطع نجم "بريغوجين" مع بدء الحرب الروسية على أوكرانيا سنة 2014، عندما كان يستغل شركاته في تحقيق أهداف عسكرية لمصلحة موسكو وبوتين، وقد ذاع صيته مع بداية التدخل الروسي في سوريا كمتعهد عسكري.


وبات صديق الدب الروسي حديث وسائل الإعلام، لا سيما أنه صار من أصحاب المليارات في روسيا خلال سنوات قليلة، بعد أن تحول من "متعهد مطابخ" للجيش الروسي إلى "متعهد حروب خاصة"

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.