هذه هي تركيا : إستجابة فورية لأب سوري طلب علاج طفله في مشافي تركيا

شؤون اجتماعية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

 هذه هي تركيا : إستجابة فورية لأب سوري طلب علاج طفله في مشافي تركيا


استجابت السلطات التركية على الفور، لمناشدة من أب سوري طالب خلالها تركيا التكفل بعلاج طفله الذي أصيب في حريق بأحد مخيمات النزوح ببلاده.


كانت وكالة “الأناضول” نشرت، السبت، مناشدة والد الطفل موسى السارهان، البالغ من العمر 6 سنوات، والذي يقيم مع عائلته في مخيم للنازحين ببلدة صوران، في ريف حماة الشمالي، وسط سوريا.


وجاءت الاستجابة سريعة من الجانب التركي.
إذ وصل موسى مع والدته إلى تركيا، اليوم، عبر معبر “أونجوبينار” في ولاية كليس الحدودية مع سوريا.
وانتقل الطفل وأمه إلى ولاية قونيا (وسط) ليتلقى العلاج في مستشفى كلية طب “جامعة سلجوق”.


وقبل مغادرتهما كليس، قالت خاتون، والدة موسى، إنه أصيب بحروق شديدة في وجهه وأجزاء كبيرة من جسده.


وأشارت، في حديث للأناضول، إلى أن الحادث وقع قبل حوالي عام عندما انفجر الموقد (الغاز) في خيمتهم؛ ما أدى لاندلاع حريق.
وقالت إن طفلها تلقى العلاج في مستشفى الباب بريف حلب، غير أن حالته لم تتحسن نتيجة ضعف الإمكانات هناك.


وأوضحت أن مسؤولين في “الجمعية الدولية للمساعدات الإنسانية والتعليمية التركية” (IDEA)، التقوا ابنها في الوحدة الصحية التابعة لمنظمة “أطباء حول الأرض” التركية، في صوران.


وأشارت إلى أنهم نقلوه إلى تركيا بالتعاون مع المسؤولين في ولاية كليس، جنوبي البلاد.
وقالت: “نحن الآن في تركيا، وبإذن الله ستتحسن حالة ابني. أشكر كثيرا الدولة التركية على جهودها”.
كانت “الأناضول” نشرت، السبت، استغاثة أبو فهد، والد الطفل، لنقل ابنه للعلاج في تركيا.
وفي الاستغاثة التي نشرتها الأناضول، قال والد الطفل إنه يأمل في إيجاد من يساعدهم لعلاج طفله في تركيا.
وقال: “أنقذنا حياة موسى بصعوبة من الحريق، ومنذ ذلك الحين لا يتنفس بشكل جيد”.
وأضاف أنه “لا يسمع، ولا يستطيع الكلام، ويتغذى على السوائل فقط، ويعاني من آلام مستمرة”.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.