منظمة اليونيسيف تتواطأ مع روسيا ونظام الأسد فتستغني عن جميع المدرسين السوريين في مخيم الزعتري وتغلق جميع المدارس

شؤون اجتماعية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

  منظمة اليونيسيف تتواطأ مع روسيا ونظام الأسد فتستغني عن جميع المدرسين السوريين في مخيم الزعتري وتغلق جميع المدارس


أغلقت منظمة اليونيسيف جميع المدارس في مخيم الزعتري للاجئين السوريين، في الأردن دون أسباب واضحة لهذه الخطوة.


وجاء ذلك بعد اجتماع عقدته مع معلمي مدارس المخيم، مشيرة إلى استغنائها عن خدمات جميع المدرسين والمدرسات.


وأشار ناشطون أن اليونسيف برر استغناؤه عن المدرسين والمدارس بقلة الدعم المخصص للاجئين السوريين في الأردن.


في حين شكك بعض الناشطين في هذه الخطوة متهمين اليونيسيف بالتواطؤ مع نظام الأسد وروسيا خصوصا بعد سيطرة النظام وميليشياته على معظم الجنوب السوري


واعتبر بعض المراقبون أن هذه الإجراءات متعمدة هدفها الضغط على قاطني المخيم لإجبارهم على قبول التسوية مع نظام الاسد وترحيلهم الى درعا وخصوصا مع إعلان روسيا نيتها بالاستحواز على ملف اللاجئين السوريين في اوروبا ودول الجوار السوري.


ويبلغ عدد المدارس في المخيم 29 مدرسة روضات وأساسية وثانوية تضم 450 مدرسا سوريا و697 أردنيا.


وسبق أن تمكنت فرق الإطفاء في مديرية دفاع مدني منطقة المفرق الأردنية، عصر اليوم من إخماد حريق شب في عدد من الكرفانات والتي تستخدم كمحلات تجارية في منطقة مخيم الزعتري

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.