دور المرأة  في الثورة السورية ......حوار خاص مع المناضلة مها أفاضلي

شؤون اجتماعية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

  دور المرأة  في الثورة السورية ......حوار خاص مع المناضلة مها أفاضلي

 حوار وتحرير : هدى بلال


منذ اندلاع الاحتجاجات في سورية وبدء المد الثوري في اجتياح المنطقة بالتظاهرات السلمية والاضرابات مروراً بالصدامات التي ابتدأت فعلياً بين الثوار وقوات امن النظام،حيث بدأت رياح التغيير تعصف بقواعد النظام وتوشك ان تطيح بهلم تكن المرأة السورية بمعزل عن المتغيرات والتحولات الهائلة التي اصابت البلادفقد شاركت المرأة السورية في الاحتجاجات والاضرابات وخرجت في المظاهرات تصدح بصوتها الرافض للظلموتعرضت المرأة السورية لابشع انواع الاضطهاد والاعتقال والتعذيب على ايدي اجهزة الامن التابعة للنظام في محاولة لتكمميم فاها واسكات صوتهاومن هؤلاء المناضلات اللواتي شاركن في هذه المسيرة جنباً الى جنب مع الرجال كانت الاخت (مها.أفاضلي …)وقد اجرت وكالة الفرات للانباء حواراً مع الاخت مها للتعرف على ابرز النشاطات الثورية التي مارستها المرأة في ظل رياح التغيير التي هبت على المنطقة…


-اخت مها: متى بدأتِ النضال الثوري؟


مع نهاية عام 2011


-ماذا كان دورك في مسار الثورة السورية؟

وما اهم نشاطاتك فيها؟


شاركت في المظاهرات السلمية وبالتنسيق لها في جامعة حلب وكذلك شاركت في اللافتات والتصوير ورفع المقاطع وبثها ثم بعد الشهر الثامن من 2012 وبعد دخول الجيش الحر الى حلب بدأت بالعمل التطوعي في مجال التعليمكما شاركت في الاجتماعات الثورية وعملت مع مجلس ثوار مساكن هنانو


-هل تعتقدين أن نضال المرأة الى جانب الرجل قد ساهم باستمرارية الثورة؟


المرأة والرجل مكملان لبعضهما في اي مجال وخلال الحراك السلمي برز دور المرأة الفعال وكانت جنباً الى جنب مع الرجل في المظاهرات والاعتصامات والاعتقالات والتنسيق والاغاثة واسعاف الجرحىكانت للمرأة صوتها الفاعل والمؤثر في الثورة السوريةومازال


-هل اعتقلتِ من قبل النظام؟


تم اعتقالي من قبل النظام مرتين متتاليتين اثناء الحراك السلمي وقبيل دخول الجيش الحر الى حلب-ماهي الصعوبات التي كنت تواجهينها في هذه المسيرة الحافلة؟اهم الصعوبات كانت الخوف الدائم من الاعتقال والخوف على زملاء وزميلات الثورة من التعرض للاعتقال او الموت الذي كنا نواجهه خلال مظاهراتنا


-اخت مها في ظل الظروف الراهنة ماذا على المرأة السورية أن تفعل؟


في ظل الظروف الراهنة على المرأة ألا تستلم للصعوبات وأن تستمر بكفاحها ونضالها ضد أي تمييز أو تقييد أو ظلمالمرأة السورية كان لها دور لايمكن تجاهله في الثورة السورية وسيكون لها دور كبير مستقبلا في بناء سوريا الحرة الديمقراطية وسيكون للمرأة دور فعال في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية
-اخت مها يقام في المغتربات العديد من المؤتمرات التي تنادي بحرية المرأة السورية،


هل تعتقدين أن المؤتمرات في المهجر تقدم شيئاً للمرأة السورية؟


للأمانة لم أسمع عن هذه المؤتمرات او بتعبير آخر لايوجد لهذه المؤتمرات أية فعاليات أو آثار على أرض الواقعالمرأة في سورية ليست بحاجة لأصوات في المهجر لدعمها بل بحاجة لفعاليات على أرض سوريا تساهم في تعزيز دورها وتسليط الضوء على كفاحها و دورها في المجتمع وعلى المشاكل التي تعانيها النساء السوريات بهدف الحد منهالسنا مقيدات لكن تلزمنا الإرادة والاهتمام لنبرز دور المرأة السورية الحرة


-هل غيب الاعلام المرأة السورية الثائرة؟


لم يغيب الاعلام دور المرأة السورية الثائرة لكن ربما يمكن القول أنه لم يكن منصفابعض القنوات او الجهات الاعلامية أبرزت دور المرأة وبعضها أغفله تماما-تشكلت في سورية الثورة العديد من الاحزاب السياسية


-‏هل تعتقدين أن على المرأة السورية أن تشكل حزبا”بإسمها؟


لا أرى أن على المرأة تشكيل حزب سياسي خاص بها ولست من مناصري فكرة الانغلاق في زاوية محددة وإنما مع فكرة المشاركة الفعلية للمرأة في كل المجالاتومشاركتها في الحزب السياسي التي تجد أنه يمثل أفكارها وتؤمن برؤيتهربما يمكننا كنساء العمل على تشكيل هيئات نسائية لمعالجة بعض المشاكل التي تعانيها النساء أوعمل اجتماعات دورية للنساء القياديات بهدف تطوير دور المراة وليس حزبا سياسيا نسائيا


-تقصدين فكرة تجمع، كمنظمة المرأة السورية؟


نعم يمكن أن تشكل النساء السوريات تجمعا خاصا بهن طالما ان هذا التجمع النسائي يؤمن بالمشاركة و لن يكون هدفه عزل المرأة وتكريس دورها النمطي


-ماذا تفعلين هذه الأيام ؟وكيف تربين كثائرة الأجيال القادمة؟


اعمل هذه الايام كمسؤولة تواصل في منظمة اليوم التالي وهي منظمة سورية تعمل على دعم الانتقال الديمقراطي للسلطةكما اعمل مع عدد من الفرق المحلية المدنية التطوعية على معالجة وتسليط الضوء على المشاكل المجتمعية في منطقتنامن المهم جدا العمل على بناء الأجيال وتسليحها بالعلم والمعرفة والوعيأجيال تنبذ الظلم وتقدس الحرية والكرامة والعدل في المجتمعات


-كلمة اخيرة توجهينها للنساء السوريات من منبر الفرات للأنباء؟


النساء السوريات كن ومازلن رمزا في الثورة السورية وصمودهن ونضالهن لايمكن اختصاره بكلمةأتمنى من المرأة السورية أن تستمر في بناءها للمجتمع وألا تقصي نفسها مهما تعرضت للصعوبات لأن المجتمع السوري وسورية الحرة بأشد الحاجة لتكامل دور المرأة مع دور الرجل في بناء المجتمع.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.