الكشف عن أعداد المقاتلين الأجانب المحتجزين لدى ميليشيا قسد

سوريا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

  الكشف عن أعداد المقاتلين الأجانب المحتجزين لدى ميليشيا قسد


طالبت ما تسمى الإدارة الذاتية المعلنة من جانب واحد في شمال سوريا، المظلة العسكرية لتنظيم "بي كا كا/ ب ي د" الإرهابي هناك، مجدداً حكومات الدول التي تملك مقاتلين معتقلين لديها بالعمل على إعادتهم إلى أوطانهم.هذا الطلب ليس جديداً، إذ سبق لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) أن أعلنت مراراً أنها لن تحتجز الأسرى الأجانب من تنظيم داعش للأبد.

الأمر الجديد هو نشر عبد الكريم عمر وهو عضو في ما تسمى بالإدارة الذاتية في الشمال المنصبة من قبل التنظيم الإرهابي ومسؤول العلاقات الخارجية، عدة تغريدات على تويتر، الأحد،


دعى فيها بشدة إلى ترحيل المقاتلين الأجانب، وقال: "نؤكد أننا لن نحاكم مقاتلي الدولة الإسلامية في منطقتنا على كل دولة العمل على إعادة مواطنيها ومحاكمتهم على أرضها".


وفي تغريدة أخرى، كشف المسؤول في قسد عن أعداد المقاتلين الأجانب المعتقلين لديهم: "عدد مقاتلي الدولة الإسلامية والنساء والأطفال المحتجزين في شمال وشرق سوريا كبير: 900 مقاتل، 400-500 امرأة وأكثر من 1000 طفل، من جنسيات أكثر من 44 دولة".


كما هدد "عمر" في أن تنظيمه يسلك حاليا الطرق الدبلوماسية لترحيل المحتجزين لديه، لكنه سيتخذ موقفاً مختلفاً في حال فشلت جهودهم في ذلك، وفق قوله.وهي المرة الأولى التي ينشر فيها تنظيم قسد أرقاماً رسمية ودقيقة لأعداد عناصر داعش لديهم.


وتسيطر ما يسمى "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) التي يشكل مسلحو بي كا كا الإرهابي عمادها على نحو ربع البلاد، وانتزعت أغلب المناطق من يد تنظيم "داعش" بمساعدة أمريكية.
وتشمل تلك المناطق معظم مساحات محافظات دير الزور الحسكة والرقة، فضلا عن أجزاء من شرقي محافظة حلب.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.