تجدُّد الخلافات بين الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام والأخيرة تحذر من حرب لاتبقي ولا تذر

الجيش السوري الحر
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

  تجدُّد الخلافات بين الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام والأخيرة تحذر من حرب لاتبقي ولا تذر


وكالة الفرات للأنباء



اتهمت "هيئة تحرير الشام" في بيان لها اليوم، مكونات في الجبهة الوطنية للتحرير لإدخال المنطقة بحرب داخلية جديدة لاتبقي ولاتذر - وفق وصفها -، وذلك على خلفية مقتل اثنين من قيادات الهيئة باشتباكات مع عناصر الجبهة الوطنية في كفرحمرة بحلب يوم أمس. 


وجاء في بيان الهيئة "تأتي هذه الحادثة وسط خطوات متسارعة يقوم بها بعض مكونات الجبهة الوطنية لإدخال الساحة في أتون حرب داخلية لاتبقي ولا تذر، ولا يربح منها إلا النظام المجرم وحلفاؤه".


وطالبت الهيئة في بيانها بتسليم قتلة "أبو تراب الشامي شرعي القاطع الشمالي في الهيئة، وأبو محمد أكرم نائب مسؤول قاطع الشمال"، للقضاء الشرعي لينالوا حسابهم، مؤكدة أنها لا تريد دفع الساحة لأي تصعيد ولكنها لن تتوانى عن ردع أي محاولة تستهدف جنودها ومقراتها.


ودعت الهيئة في البيان العقلاء في الجبهة الوطنية إلى وضع حد لما وصفته "التصرفات غير المسؤولة التي يستجرهم لها بعض مكوناتهم بدافع الحقد والانتقام"، مشيرة إلى ان عملية قتل قيادييها كان مدبراً.


وقُتل قياديان بارزان في هيئة تحرير الشام مساء يوم الإثنين، على إثر خلاف مع عناصر من الجبهة الوطنية للتحرير في بلدة كفر حمرة بريف حلب الغربي، في وقت تشهد المنطقة حالة من التوتر وسط مساعي للحل دون أي صدام جديد

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.