رغم التهديدات الأمريكية الجيش الوطني يتخذ قرار المشاركة في عمليات شرق الفرات الى جانب الجيش التركي  

الجيش السوري الحر
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

رغم التهديدات الأمريكية الجيش الوطني يتخذ قرار المشاركة في عمليات شرق الفرات الى جانب الجيش التركي  


وكالة الفرات للأنباء



أعلن “الجيش الوطني” قرار مشاركته في العمليات العسكرية المرتقبة ضد التنظيمات الارهابية في شرق الفرات. 


وقال “الجيش الوطني” في بيان اليوم، الأحد 16 من كانون الأول، إنه “عقد العزم” واتخذ قرار المشاركة مع الجيش التركي لخوض معركة “التحرير في شرق الفرات” ضد ميليشيا الوحدات الكردية وقسد. 

بيان الجيش الوطني جاء بعد تهديدات من قبل الإدارة الأمريكية التي طلبت من فصائل الجيش الحر عدم المشاركة في المعركة.


وذكر بيان “الجيش الوطني” أن الهدف من عملياته إلى جانب الجيش التركي “إعادة الوحدة الوطنية لمكونات الشعب السوري والنسيج الاجتماعي”.


وكانت فصائل “الجيش الوطني” بدأت برفع أسماء مقاتليها إلى تركيا، كخطوة تحضيرية للعملية العسكرية، وفق ما قال قيادي في “الجيش الحر”  مضيفًا أن جاهزية الفصائل رفعت بشكل كامل، وبدأت عملية رفع أسماء المقاتلين، الذين من المفترض أن يشاركوا في العملية العسكرية ضد التنظيمات الارهابية في شرقي الفرات.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.