المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني يوضح لوكالة الفرات حقيقة إرسال قوات لمؤازرة الجبهة الوطنية

الجيش السوري الحر
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

  المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني يوضح لوكالة الفرات حقيقة إرسال قوات لمؤازرة الجبهة الوطنية


وكالة الفرات للأنباء

إعداد: رياض الخطيب




قال الرائد يوسف حمود الناطق الرسمي باسم "الجيش الوطني" لهيئة الأركان العامة في تصريح خاص ل "وكالة الفرات للأنباء" : موقفنا في الجيش الوطني واضح وصريح حيث نعتبر مايحصل في ريف حلب الغربي هو بغي لهيئة تحرير الشام بغية السيطرة على منطقة إدلب وريف حلب الغربي لفرض تواجدهم ؛ وأكد الرائد الحمود لوكالة الفرات :  


‏بالنسبه لما نقل كتصريح باسمي عن قيام الجيش الوطني بإرسال تعزيزات إلى ريف حلب الغربي للتوضيح هي مجموعات تشكلت من أبناء ريف حلب الغربي ومدينة إدلب وريفها واتجهت للوقوف إلى جانب الجبهة الوطنية للتحرير. 
وأضاف نحن على مشارف معركه حق وواجب لطرد الإرهاب في منبج وشرقي الفرات

كما جاء في تغريدات للناطق الرسمي باسم جيش الإسلام "حمزة بيرقدار":


 إن ما يحصل اليوم بريف  حلب الغربي ليس اقتتالاً كما تروّج حسابات التواصل الاجتماعي (الذين لا لأهلهم نصروا ولا لأعداء الثورة خذلوا) وإنما بغي جديد واستكمالاً لمشروع "هيئة تدمير الشام" في قتال الفصائل الثورية والذي أظهر خيانة هذه الطغمة لتسليم المحرر.ولهذا أوجدتهم المخابرات العالمية بالتنسيق مع المخابرات السورية لتدمير الثورة وقتل روحها في نفوس حاضنتها وسفك دماء القادة والمجاهدين الذين عجز الأسد عن الوصول إليهم، أرجو أن تكون رسالتي قد وصلت لمن كان يعيب علينا قتال هؤلاء العملاء في الغوطةالشرقية.


 إن الجسدين الجامعين لفصائل الثورة الجيش الوطني و الجبهةالوطنيةللتحرير يجب أن يكون من أولوياتهم حماية البيت الداخلي من العملاء والخونة ومن يسعى لزعزعة استقراره، وإظهار التكاتف والتلاحم والتعاضد في حماية المحرر لنسف رواية بعض وسائل إعلام التي تدَّعي "زوراً" انتصار الأسد.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.