الجبهة الوطنية للتحرير تدخل خط المواجهات وتعلن النفير العام لصد اعتداء الهيئة في ريف حلب الغربي وادلب

الجيش السوري الحر
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

  الجبهة الوطنية للتحرير تدخل خط المواجهات وتعلن النفير العام لصد اعتداء الهيئة في ريف حلب الغربي وادلب


وكالة الفرات للأنباء

إعداد: ilhan7t




دخلت “الجبهة الوطنية للتحرير” خط  المواجهات ضد “هيئة تحرير الشام في ريف حلب الغربي وادلب وأعلنت النفير العام لصد اعتداءات الهيئة. 


جاء ذلك في بيان رسمي أصدرته الجبهة الوطنية للتحرير اليوم :


بعد سلسلة الاعتداءات الأخيرة التي قامت بها هيئة تحرير الشام والتي تدل على استخفافها بدماء الثوارواستنكافها عن الاحتكام للشرع ومقامرتها بالمصالح العليا للثورة السورية المباركة تعلن الجبهة الوطنية للتحرير نفيراً عاماً لكافة مكوناتها على كامل التراب المحررللتصدي لتلك الاعتداءات وردع الظالم واسترداد كافة المناطق التي اغتصبها ولن نسمح لمن ضلت بوصلةسلاحه أن يتحكم بثورة ضحى لأجلها ملايين الناس كي يجيء بكل استهتار ويضحي بها على أعتاب طموحاتحبه للسلطة وندعو إخواننا عناصر هيئة تحرير الشام إلى التزام بيوتهم وعدم المشاركة في القتال كما ندعوكافة إخواننا المهاجرين إلى مناصرتنا في قتالنا المشروع أو اعتزال هذا القتال ونؤكد على عصمة دمائهم وحرمة جميع حقوقهم ونتعهد بعدم التعرض لمن لا يقاتلنا. 

5c1ea386 1e8d 49a3 ae7f 3adec0827dda
ويأتي هذا التدخل بعد سيطرة “تحرير الشام” على مساحات واسعة غربي حلب على حساب “الزنكي”، أبرزها مدينة دارة عزة وجبل الشيخ بركات الاستراتيجي. 

وبموازاة ما سبق، أعلن “الجيش الوطني” العامل في ريف حلب الشمالي والمدعوم من تركيا في تصريح عبر المتحدث باسمه "الرائد يوسف حمود" لوكالة الفرات للأنباء : موقفنا في الجيش الوطني واضح وصريح حيث نعتبر مايحصل في ريف حلب الغربي هو بغي لهيئة تحرير الشام بغية السيطرة على منطقة إدلب وريف حلب الغربي لفرض تواجدهم ؛ وأكد الرائد الحمود لمراسل الفرات :  


‏بالنسبه لما نقل كتصريح باسمي عن قيام الجيش الوطني بإرسال تعزيزات إلى ريف حلب الغربي للتوضيح هيمجموعات تشكلت من أبناء ريف حلب الغربي ومدينة إدلب وريفها واتجهت للوقوف إلى جانب الجبهة الوطنية للتحرير. 


وأضاف نحن على مشارف معركه حق وواجب لطرد الإرهاب في منبج وشرقي الفرات

وبدوره دعا قائد حركة أحرار الشام وعضو مجلس القيادة في الجبهة الوطنية للتحرير جابر علي باشا اليوم الأربعاء، الأطراف المتنازعة بريف حلب للتوقف عن الاقتتال وحقن الدماء.


طالب باشا في بيان نشره على قناته في تلغرام كلاً من “هيئة تحرير الشام” و”الجبهة الوطنية للتحرير” في مناطق عديدة في ريف حلب الغربي، بإيقاف المعركة عند الحد الذي توقفت عليه.


وقال الباشا “إننا لن نسمح باستباحة دماء إخواننا في أي فصيل من فصائل الثورة، وإن أيّ مكون من مكونات “الهيئة” يعلن الحياد فلن يمسه منا أذى فإنما ندفع نحن ظلم الظالمين”.


وأوصى جنود “الجبهة” بالرفق وعدم تجاوز أحكام الشرع وعدم التعرض للمهاجرين وغيرهم من “الهيئة” ممن اعتزل القتال

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.