ناشطون يحضرون لتظاهرة “غضب الزيتون” في ريف حلب الشمالي

الجيش السوري الحر
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

ناشطون يحضرون لتظاهرة “غضب الزيتون” في ريف حلب الشمالي

دعا ناشطون من ريف حلب الشمالي للتظاهر احتجاجًا على غياب أي تحرك من قبل “الجيش الحر،والجيش التركي”، نحو مدينة تل رفعت والقرى المجاورة لها.

وقال مراسل وكالة الفرات للأنباء في مدينة اعزاز ، إن ناشطين من قرى ما زالت تحت سيطرة “الميليشيات الانفصالية الارهابية دعوا للتظاهر يوم غدٍ الجمعة.

وكانت حسابات موالية للنظام وشبكات محلية من حلب، قالت قبل أيام إن قوات الأسد بدأت تحشد قرب تل رفعت، متحدثة عن وصول العشرات من المقاتلين والميليشيات مع آلياتهم الثقيلة إلى المنطقة.

وقالت إن القوة العسكرية التابعة للنظام تمركزت في قريتي نبل والزهراء المجاورتين للمدينة.

وتأتي الدعوات إلى المظاهرات تزامنًا مع ما تناقلته وسائل إعلام تركية، وتحدثت عن اقتراب انتهاء عملية “غصن الزيتون” دون أن تشمل تل رفعت وما حولها.

ولم يتحرك “الجيش الحر،والجيش التركي” نحو تل رفعت، إلا أنها من بين ثلاث وجهات محتملة، إلى جانب كل من منبج ومحافظة إدلب، وفق ما ذكرت مصادر عسكرية من “غصن الزيتون”

وتناقل ناشطون صور التجهيز للمظاهرات تحت عنوان “غضب الزيتون”، في كل من اعزاز ومعبر “باب السلامة”، وشملت لافتات كتب عليها عبارات منددة بعدم التحرك نحو تل رفعت والقرى المجاورة لها لتحريرها من الميليشيات الانفصالية.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.