الاستقالات تعصف بحركة “أحرار الشام الاسلامية”

الجيش السوري الحر
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

الاستقالات تعصف بحركة “أحرار الشام الاسلامية”


استقال القيادي البارز في “حركة أحرار الشام الإسلامية”، الفاروق أحرار (أبو بكر) من منصبه، وانتقل إلى فصيل “لواء المعتصم” المنضوي في “الجيش الحر”.


وقال القيادي عبر قناته الرسمية في “تلغرام” اليوم، الاثنين 4 من حزيران، “لم تعد لي أي علاقة رسمية تجمعني بحركة أحرار الشام الإسلامية ولا جبهة تحرير سوريا اعتبارًا من 1 أيار الحالي، راجيًا لهم التوفيق والسداد في كل أمورهم”.


ويعتبر “أبو بكر” من أبرز القادة العسكريين في “أحرار الشام”، وكان له دور كبير في معارك الأحياء الشرقية في مدينة حلب أواخر 2016 الماضي.


كما تولى المفاوضات مع النظام السوري وحلفائه في أثناء خروج فصائل المعارضة من الأحياء الشرقية لحلب، وفي صفقة تبادل قائد “أحرار الشام”، حسن صوفان.


استقالة القيادي ليست الأولى في “أحرار الشام” بل سبقها القيادي أبو صالح الطحان قائد “جيش الأحرار” حاليًا، بالإضافة إلى الشيخ أبو محمد الصادق ورئيس المكتب السياسي لبيب النحاس ومنير السيال.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.