تدريبات تركية للدفعة الثانية من “قوات الشرطة والأمن العام” في مدينة عفرين وريفها

غصن الزيتون
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

   تدريبات تركية للدفعة الثانية من “قوات الشرطة والأمن العام” في مدينة عفرين وريفها


تتلقى الدفعة الثانية من “الشرطة الوطنية” العاملة في منطقة عفرين شمال البلاد، تدريبات عالية في تركيا، تحضيرًا لتولي مهامها داخل سوريا.


وقالت وكالة “الأناضول” ، إن 800 عنصر من “الشرطة الوطنية” يخضعون لتدريبات مختلفة وشاقة في تركيا، بإشراف أكاديمية الشرطة التركية، بحسب الوكالة.

33987341 2226126724314047 4369983190496968704 n
وأضافت أن التدريبات التي يتلاقها عناصر الشرطة، تشمل “التدخل ضد أحداث الشغب” و”قانون الشرطة” و”الانضباط العام”، إضافة للتدريب على “العمليات في الأماكن السكنية”، و”تدمير العبوات الناسفة”، و”الفحص الجنائي”.

34015760 2226126807647372 6852906434309390336 n


وأوضحت أن اختيار العناصر يتم على أساس التطوع ووفق معايير محددة لفرض الأمن والاستقرار في مدينة عفرين.

33964455 2226126594314060 6287923836075638784 n


وبحسب “الأناضول”، انطلقت تدريبات الدورة الحالية في 18 من أيار الحالي، بإشراف أكاديمية الشرطة التركية، ومن المتوقع أن ينتهي التدريب في 8 حزيران المقبل.


وانتشر المئات من الدفعة الأولى من عناصر “الشرطة الوطنية” في مدينة عفرين، في 25 من أيار الحالي، بعد تلقيهم تدريبات عسكرية في الأراضي التركية، على أن يكلفوا بالحفاظ على أمن واستقرار المنطقة.
ومن المفترض أن تتركز مهام العناصر على حفظ السلام وتحقيق الأمن والاستقرار في مناطق عملية “غصن الزيتون” ومدينة عفرين.

33982931 2226126780980708 7692198796918259712 n


وأطلقت تركيا عملية عسكرية ضد “الوحدات” في عفرين، في 20 من كانون الثاني الماضي، بمساندة “الجيش الحر”، واستطاعت السيطرة على كامل المنطقة في قرابة شهرين.


وعقب السيطرة الكاملة شكلت مجالس محلية، ضمنها المجلس المؤقت للمدينة، منتصف نيسان الماضي، وتلته مجالس نواحي بلبل وجنديرس وشران، وصولًا إلى تشكيل مجلس الشيخ حديد ومدينة راجو، في 29 من الشهر نفسه.


وكانت وسائل إعلام تركية أشارت عقب السيطرة إلى أن السلطات التركية تسعى إلى تدريب ألف سوري للعمل كعناصر شرطة في عفرين.


ويعول على “الشرطة الوطنية” لإعادة الأمن إلى عفرين، بعد أحداث السرقة والفلتان الأمني التي شهدتها المنطقة عقب السيطرة عليها من قبل فصائل “الجيش الحر”.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.