لهلال الأحمر" الكويتي يطلق حملة تبرعات نقدية لإغاثة الغوطة الشرقية

دمشق
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

"آلاف الأطفال والرضع يواجهون خطر الموت جوعًا؛ وسط أحداث صعبة تشهدها الغوطة"

 

أعلنت جمعية "الهلال الأحمر" الكويتي، اليوم الخميس، تنظيم حملة "أون لاين"، لجمع تبرعات نقدية لإغاثة أبناء الغوطة الشرقية المحاصرة من قبل النظام السوري.

وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية، هلال الساير، في تصريح صحفي، إن "آلاف الأطفال والرضع يواجهون خطر الموت جوعًا؛ وسط أحداث صعبة تشهدها الغوطة".

وأضاف أن حملة "أون لاين" ستنطلق، اليوم الخميس، عبر موقع الجمعية على الإنترنت.

وأوضح أن استقبال التبرعات مباشرة في مقر الجمعية قائم من خلال "كي نت" (خدمة مصرفية آلية)؛ اعتبارًا من يوم الثلاثاء المقبل، ولمدة ثلاثة أيام.

وأشار أن الغوطة تتعرّض لقصف شديد، وتعاني نقصًا شديدًا بالمواد الغذائية والطاقة اللازمة لعمل المستشفيات.

ولفت الساير أن الجمعية أطلقت حملة إغاثة عاجلة بعنوان "أغيثوا الغوطة"، تستهدف من خلالها توزيع سلال غذائية، وحليب الأطفال ومواد صحية بشكل عاجل عبر التنسيق والتعاون مع هيئة الإغاثة التركية "IHH"، لإدخال المساعدات الإغاثية بشكل عاجل للأشقاء هناك.

وتجاوز عدد القتلى المدنيين جراء القصف العنيف للنظام السوري على الغوطة الشرقية خلال الأيام الثلاثة الأخيرة 275 قتيلًا.

واستهدفت قوات النظام خلال الأيام الثلاثة الأخيرة 22 مركزًا صحيًا، ومسجدًا، ودارًا للأيتام.

وكثفت قوات النظام هجماتها بالبراميل المتفجرة والقذائف المدفعية، وشتى أنواع الأسلحة الأخرى، على الغوطة الشرقية منذ صباح الإثنين الماضي، وتجاوز عدد الهجمات، خلال الفترة المذكورة، 260 هجمة.

وتقع الغوطة الشرقية ضمن مناطق "خفض التوتر" التي تم الاتفاق عليها في مباحثات أستانة عام 2017، بضمانة من تركيا وروسيا وإيران.

وتعتبر المنطقة آخر معقل للمعارضة قرب العاصمة دمشق، وتحاصرها قوات النظام منذ 2012.

 

 

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.