مفاوضات تركية روسية لإعادة فتح طريق اللاذقية غازي عنتاب

محافظات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

  مفاوضات تركية روسية لإعادة فتح طريق اللاذقية غازي عنتاب


تجري مفاوضات بين تركيا وروسيا تمهيداً لإعادة فتح لطريق السريع الاستراتيجي من مدينة اللاذقية إلى غازي عنتاب، حسبما قال مصدر لم يكشف عن هويته لموقع المصدر النيوز الإلكتروني الموالي للنظام السوري.


وكانت تقارير إعلامية في شهر أيار/ مايو الماضي ذكرت أن روسيا وتركيا تُناقشان إعادة فتح الأوتوستراد الدولي الواصل بين محافظة حلب السورية وولَاية غازي عنتاب التركية الذي تم إغلاقه منذ العام 2012، ويصل الطريق محافظتي حلب وإدلب في الشمال بالعاصمة دمشق جنوبي سوريا.


ووفقاً للمصدر، فإن مسؤولين من البلدين ناقشوا الإجراءات الأمنية بين محافظتي إدلب وحلب ،حيث تتباين السيطرة على المحافظتين بين قوات النظام وحلفائه والمعارضة السورية المسلحة.


وقال المصدر إن من بين الاقتراحات نشر الجيش التركي على طول الأجزاء التي تسيطر عليها الفصائل على الطريق السريع لضمان سلامة الأشخاص المسافرين على طول الطريق.


وذكر الموقع أن روسيا تتوسط حاليا بين أنقرة ودمشق من أجل السماح للتجار باستئناف تجارتهم والتجارة عبر الحدود.


وأسفرت قمة سوتشي التي جمعت بين الرئيسين فلاديمير بوتين ورجب طيب إردوغان في أيلول/ سبتمبر الماضي عن تسوية سلمية لملف إدلب في شمال غربي سوريا، تضمن إقامة منطقة آمنة، ونزع السلاح الثقيل، ومحاربة الإرهابيين ضمن برنامج زمني متفق عليه.


وينص الاتفاق الروسي التركي على إقامة منطقة منزوعة السلاح بعمق 15 إلى 20 كيلومتراً على خطوط التماس بين قوات النظام والفصائل عند أطراف إدلب وأجزاء من محافظات مجاورة وتحديداً ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي وريف اللاذقية الشمالي.


وبموجب الاتفاق، على كافة الفصائل سحب سلاحها الثقيل من المنطقة العازلة بحلول العاشر من الشهر الحالي، وأن تنسحب الفصائل تماماً منها بحلول منتصف الشهر، على أن تتولى قوات تركية وشرطة روسية الإشراف عليها.

ترك برس

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.