كلية الطب البشري بجامعة إدلب الحرة تدخل تصنيفا عالميا

محافظات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

  كلية الطب البشري بجامعة إدلب الحرة تدخل تصنيفا عالميا


وكالة الفرات للأنباء-متابعات



حازت كلية الطب البشري في جامعة إدلب على اعتراف “الاتحاد الدولي للتعليم الطبي”.
ووفق مارصدت وكالة الفرات للأنباء على موقع الاتحاد الدولي والكلية، فإن كلية الطب البشري أدرجت ضمن الجامعات المعترف بها ضمن معايير خاصة استطاعت الكلية تلبيتها.

أكثر من عشرة آلاف طالب وطالبة في جامعة ادلب الحرة يتابعون تحصيلهم العلمي في عامهم الدراسي الثالث. 


 وفي ظل مساعي إدارة الجامعة ومجلس التعليم العالي شمال سوريا استطاعت كلية الطب البشري الحصول على تصنيف بدليل الاتحاد الدولي للتعليم الطبي وباتت الكلية في أول الطريق نحو اعتراف دولي رسمي بحسب القائمين عليها. 


ويعتبر “الاتحاد الدولي للتعليم الطبي” أكبر هيئة دولية متخصصة في التعليم الطبي، وهو نتاج الاتحاد المشترك لكل من “الرابطة الدولية للتعليم الطبي” و”مؤسسة النهوض بالتعليم الطبي والبحث الدولي” ويرتبط تعليميًا بمنظمة الصحة العالمية.
ولا يضيف الاتحاد الدولي إلى قوائمه سوى الجامعات المرخصة من قبل وزارات ومجالس وهيئات التعليم العالي.


 ‏ ‏ على الرغم من الصعوبات المالية التي تعاني منها جامعة إدلب عموما وكلية الطب البشري على وجه الخصوص عملت الإدارة على تطوير البنية التحتية للعمليةالتعليمية واستيفاء كافة المعايير اللازمة للاعتراف الدولي الرسمي من تأمين الأكاديميين والمختبرات للسير في خطة دراسية تمتد إلى ست سنوات يدرس فيها الطلاب أحدث المناهج الطبية بحسب وصفهم.  ‏ ‏ يقول القائمون على مجلس التعليم العالي في إدلب إن الاعتراف الدولي الرسمية في كليات الجامعة يواجه ضغوطا وعوائق سياسية إضافة إلى صعوبات في تطبيق المعايير الدولية اللازمة للاعتراف. 

 ‏ ‏ ويقول القائمون على كلية الطب في جامعةميريلاند إن أهمية التصنيف الكلية في الاتحاد الدولي للتعليم الطبي تأتي من كونه ورقة رابحة على حد تعبيرهم قد تؤهلهاللحصول على اعتماد دولي وهو ما يطمح طلاب الكليات إلى تحقيقه في وقت قريب. 

وكانت كلية الطب البشري في جامعة إدلب افتتحت في العام الدراسي 2016- 2017، للسنتين الأولى والثانية

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.