انشقاقات في “مجلس دير الزور العسكري” التابع لميليشيا قسد احتجاجا على الهيمنة الكردية في صنع القرار واشتباكات مع القوات العراقية على الحدود

سوريا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

   انشقاقات في “مجلس دير الزور العسكري” التابع لميليشيا قسد واشتباكات مع القوات العراقية على الحدود


غادر قياديان في “مجلس دير الزور العسكري” صفوف ميليشيات “قسد” أمس الجمعة احتجاجا على هيمنة القادة الكرد على إدارة مناطقهم في الريف الشرقي.


وأفاد ناشطون من ديرالزور بنشوب خلاف داخل “قوات سويا الديمقراطية” بين قياديين كرد وآخرين عرب من منطقة “الشعيطات” أبرزهم “محمد جبر”، الذي كان يشغل منصب القائد العام لـ”مجلس دير الزور العسكري” في حملة “عاصفة الجزيرة” و”إبراهيم الجاسم العاصي” قائد الفوج الثاني في المجلس ذاته، انتهى بمغادرة القادة العرب صفوف القوات المدعومة أمريكياً.


وأوضح الناشطون إن الخلاف نشب بعد اعتراض القادة العرب على تهميشهم وتقييد دورهم في إدارة مناطق ريف دير الزور الشرقي ومنها منطقتهم “الشعيطات”، ما أدى إلى اتخاذ قرارات تعسفية بحق بعض الأهالي على خلاف رغبة القياديين من أبناء المنطقة.


وسلم القائدان العسكريان في “مجلس دير الزور” مع العشرات من عناصرهما جميع الأسلحة التي سبق أن حصلوا عليها من ميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية” خلال مشاركتهم في القتال ضد تنظيم “داعش”، وفق ناشطين


وتعتبر هذه الحادثة ليست الأولى، فسبق أن ترك القيادي “أبو ياسر خشام” صفوف ميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية” مع أكثر من 100 عنصر من عناصره بعد رفض القيادات الكردية والتحالف السماح له بطرد قوات النظام من بلدته “خشام”.


وفي سياق آخر، اشتبكت مجموعة من مسلحي “سوريا الديمقراطية” مع القوات العراقية بمحيط قرية “الباغوز تحتاني” قرب الحدود العراقية السورية أوقعت جرحى من الطرفين بعد مشادة كلامية بين عناصر الجانبين، وتطلب الأمر تدخل سريع للقوات أمريكية لفض الاشتباك، وفق الناشط.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.