” تحت عنوان”مهرجان بلا حدود”عشرات المتطوعين الأتراك يصلون ريف حلب الشمالي لتنفيذ مشاريع وأنشطة ترفيهية للأطفال السوريين

فعاليات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

 ” تحت عنوان”مهرجان بلا حدود”عشرات المتطوعين الأتراك يصلون ريف حلب الشمالي لتنفيذ مشاريع وأنشطة ترفيهية للأطفال السوريين


وكالة الفرات للأنباء

(اعزاز)


عبرت قافلة للمنظمة الدولية لحقوق اللاجئين أمس الحدود السوريّة التركية برفقة عشرات المتطوعين الأتراك، باتجاه مخيّم “الريان” في منطقة شمارين بريف حلب الشمالي، وذلك بهدف تنفيذ عدّة مشاريع وأنشطة ترفيهية لأطفال المخيّمات.


وأفاد مراسل وكالة الفرات للأنباء في مدينة اعزاز بأن عشرات الأطفال تجمعوا أمس لاستقبال القافلة في مخيّم الريان، ولوّح الاطفال بأيديهم للفريق التركي ورفعوا شارات النصر لهم مع ترديدهم عبارات ترحيبية (أهلا وسهلا) بالعربية ومقابلها بالتركية (هوش غالدينيز).


حيث نظم الفريق القادم مهرجانا ترفيهيا وعدة أنشطة تضمنت فقرات سيرك وألعاب وألوان، وشارك أكثر من ألف طفلاً سورياً، في المهرجان تحت عنوان “مهرجان بلا حدود”.
وبحسب المنظمين فإن المهرجان يهدف إلى رسم الابتسامة على وجوه الأطفال النازحين، وتخفيف ويلات الحرب والنزوح.


وقالت “سمية نولجان”، مسؤولة الفريق التطوعي بعد وصولها إلى المخيّم، “الهدف الأساسي لقدومنا إلى مناطق النازحين في الداخل السوري، هو محاولة خلق أجواء السعادة بين الأطفال السوريين في المخيمات”.


وأضافت في تصريحات للأناضول “قدم معنا نحو 40 متطوع، من الشبان والشابات، ونهدف إلى القيام بعشرات البرامج في المخيمات، وسيكون أيضاً من بينها توزيع آلاف الحقائب وقطع الألبسة على طلبة المدارس هنا، من المقرر أن نبقى هنا لمدة أسبوعين”.


من جانبهم، عبر أهالي “مخيم الريان” عن سعادتهم برؤية الفريق التركي وقال أحد الناشطين لوكالة الفرات للأنباء إن “سكان المنطقة يطلقون على فرق المساعدات والكوادر الطبية التركية اسم (بشائر الخير)، لأنهم يحملون معهم الخير والمساعدات لأهالي المنطقة ويسعون للتخفيف عنهم”.

e9e4e71c e546 481b 9773 3420b4fa7f56


وأشار الناشط ، إلى أن “تركيا تعمل على مساعدة جميع سكان المنطقة دون ان تنظر في انتماء او عرق او دين اي منهم”.


ويضم مخيّم الريان بريف حلب الشمالي آلاف النازحين غالبيتهم من مناطق ريف دمشق، إضافة إلى نازحين من حمص وحماة ومناطق سوريّة أخرى.


وتجدر الإشارة إلى أن المنظمة الدولية لحقوق اللاجئين هي منظمة تابعة لهيئة الإغاثة الإنسانيّة التركي “IHH” ومقرها مدينة إسطنبول، وتختص بالاهتمام باللاجئين من الناحية القانونيّة وتقدم العديد من برامج الدعم النفسي لهم لا سيما الأطفال منهم.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.