المجلس التركماني السوري يكثف نشاطاته في منطقة درع الفرات

فعاليات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

  المجلس التركماني السوري يكثف نشاطاته في منطقة درع الفرات


أجرى رئيس المجلس التركماني السوري الدكتور محمد وجيه جمعة و الهيئة المرافقة له عدة لقاءات هامة في مدينة جرابلس السورية بتاريخ 10 نيسان 2018. حيث كان في استقبال الرئيس محمد وجيه جمعة في معبر جرابلس الحدودي كل من السيد محمد حاج ابراهيم نائب رئيس المجلس، السيد محمد علي سليمان و السيد إبراهيم دادا عضوا المجلس التركماني السوري و السيد الدكتور عصام جمعة الأمين العام للمجلس المحلي في جرابلس. و بدأ رئيس المجلس التركماني السوري الدكتور محمد وجيه جمعة و عضو المجلس السيد مصطفى عبدي بزيارة المجلس المحلي لمدينة جرابلس. و في اطار اللقاءات التي أجراها في المجلس المحلي في المدينة التقى الرئيس محمد وجيه جمعة مع نائب والي محافظة غازي عنتاب التركية المسؤول عن تنسيق الأعمال الخيرية في مدينة جرابلس السيد يشار آكصانيار و تناول الطرفان خلال اللقاء الحديث حول مواضيع استراتيجية مهمة ، وافتتح رئيس المجلس حديثه بتوجيه جزيل الشكر لنائب الوالي السيد يشار آكصانيار على الإنجازات المهمة التي يقوم بها في المنطقة والتي تؤكد أنه رجل دولة من الطراز الرفيع و تابع الدكتور محمد وجيه جمعة قائلا ان الخدمات المتوفرة في منطقة درع الفرات بشكل عام و مدينة جرابلس بشكل خاص من أمن و سلام و خدمات طبية و نظام تعليم و تنظيمات اقتصادية قد شكلت بصيص أمل لدى السوريين و أن السيد آكصانيار الذي ساهم بشكل فعال في إعادة الأمل لدى السوريين مما يساعد على عودتهم لوطنهم وأرضهم . و أكد الرئيس جمعة في حديثه أن التركمان السوريين سيعودون الى وطنهم الأبدي سوريا و أن “العودة الى الوطن” تشكل المحور الرئيسي لسياسة المجلس التركماني السوري. و أفاد بأن المجلس التركماني موجود فعليا و رسميا في الداخل السوري موطن التركمان منذ أكثر من ألف عام . و تابع الدكتور جمعة قائلا أن وجود التركمان في المنطقة و زيادة دور المجلس التركماني السوري في المنطقة سيساهم بشكل كبير في بناء سوريا الجديدة و أن التركمان سيساهمون في هذه الفترة لتأسيس الأمن و السلام و الترابط بين المواطنين السوريين للعيش بأمان و سلام في سوريا المستقبل.و صرح الرئيس جمعة بأن المجلس التركماني السوري يتشرف بتحمل مسؤولياته و مهامه في تأمين التواصل السياسي و الاجتماعي بين الشعب و المؤسسات الرسمية و الخدمية التي تم انشاؤها في منطقة درع الفرات تحت اشراف و مساعدة الدولة التركية و أضاف بأن هذا التواصل سيساهم في توثيق العلاقات بين الشعب في المنطقة و هذه المؤسسات.كما تحدث الرئيس جمعة خلال لقائه مع السيد نائب الوالي عن خارطة الطريق للمجلس التركماني السوري و تم تبادل الآراء فيما يتعلق بافتتاح فرع للمجلس التركماني السوري في جرابلس و المشاريع التي سيتم تنفيذها في المستقبل القريب. و أيضا تم التشاور في هذا الإطار حول تسهيل دخول و خروج السادة أعضاء المجلس و نشاطات المجلس التركماني في المنطقة. و في نهاية اللقاء وقّع الرئيس جمعة على دفتر الشرف لمركز تنسق الأعمال الخيرية في مدينة جرابلس

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.