افتتاح معرض الخنساء في مدينة قباسين بريف حلب الشرقي

فعاليات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

افتتاح معرض الخنساء في مدينة قباسين بريف حلب الشرقي

 

تحت شعار بالعلم نبنيها أقيم معرض مدرسة الخنساء ببلدة قباسين بريف حلب الشرقي الذي تم افتتاحه بحضور رسمي من نائب والي عينتاب ورئيس المجلس المحلي وضيوف بارزين ومؤسسات المجتمع المدني ولدى تواصلنا مع أحمد الأحمد نائب رئيس المجلس هناك صرح لنا أن هذا المعرض هو من الأعمال الهامة التي تساعد الطالب بتخطي الحقبة الماضية التي عاشها ألا وهي الحرمان من حق التعليم بالإضافة لجو الحرب الذي مازلنا نعيش ويلاته فحب العلم والعمل دفع ببعض الطلبة إلى الرغبة في المشاركة الرمزية المادية بهذا الإنجاز الهام.فهذا المعرض هو معرض فني تشكيلي تربوي وتعليمي استمد فكرته ومعلوماته من صلب الحياة التعليمية والثقافية وسيتم استخدم هذه اللوحات والأعمال كوسائل تعليمية في المدرسة كون جل هذه اللوحات والأعمال استهدفت جواهر الحياة العلمية كالرياضيات واللغة العربية والفيزياء واللغة الإنكليزية والجغرافيا والتاريخ والعلوم.ولا يسعني إلا أن أتوجه من خلالكم بجزيل الشكر والعرفان للأستاذ الفاضل أحمد الحاج عبدو مدير معرض مدرسة الخنساء وللكادر الإداري والتعليمي وللطلبة الذين شاركوا بأعمالهم في هذا المعرض كما وأوكد لهم أننا فخورين بهم وبأعمالهم ونتمنى أن يكون هذا المعرض بداية لنجاح أعم وأسع إن شاء الله.كما وصرح لنا الأستاذ أحمد حاج عبدو مدير معرض مدرسة الخنساء عن أهمية هذا المعرض تكمن بأن هذا المعرض يحمل بطياته عدة أهداف فهذا المعرض هو نشاط حر موجه يؤدي إلى رفع المستوى التعليمي ولإشباع حاجات الطلاب وتكوينهم الثقافي والاجتماعي والنفسي واكتشاف مواهب الطلاب وميولهم ومواهبهم والعمل على صقلها وتوجيهها نحو الأفضل كما ويسهم في ترسيخ القيم الاجتماعية وحب العمل الجماعي والاحترام والمنافسة كما وإن هذا النشاط يدفع ويزيد من رغبة الطالب للعمل والبحث والاستقصاء ليصل إلى نتيجة هادفة يعبر عنها بطريقة مناسبة ومنافسة فهذه الأهداف ساعدت بتنوع الأعمال والمشاركين بهذا المعرض فلا أولوية لأحد على حساب الآخر كون هذا العمل جماعي متكامل من جميع الطلاب من الصف الأول حتى الصف الثالث الإعدادي كما وسينبثق عن هذا المعرض تأسيس مكتبة مدرسية تشمل الكثير من الكتب الهامة للطلبة وذلك لتكون وسيلة في تنمية المهارات والإبداع ولقد لاقت هذه المكتبة ترحيب ودعم واسع من الضيوف الذي كان أبرزهم رئيس المجلس التركماني السوريكما وأن هذا المعرض ستبقى أبوابه مفتوحة أمام الزوار حتى يوم الأربعاء 25 / 4 / 2018.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.