بعد 3 أشهر من افتتاحه….. النظام يهدم مطعما لفنان موال كلفه أكثر من ربع مليون دولار

المزيد
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

 بعد 3 أشهر من افتتاحه….. النظام يهدم مطعما لفنان موال كلفه أكثر من ربع مليون دولار


لم تطل فرحة فنان سوري مؤيد لنظام بشار بمطعمه الذي كلف مبلغا ضخما، حتى أوعزت “محافظة دمشق” بهدمه كاملا، وهو ما حصل اليوم ، حيث وصلت ورشة الهدم وأتمت عملها الذي وثق جزءا منه “الفنان صاحب المطعم.


وكان الفنان “يزن السيد” قد افتتح في شهر نيسان/ أبريل من هذا العام، مطعما سماه “أبو يعرب”، وتكلف على بنائه وتجهيزه مبلغا ناهز 115 مليون ليرة (نحو 270 ألف دولار)، واختار له موقعا في مشروع دمر، الذي يعرف باحتوائه على تجمع كبير لشقق المسؤولين والضباط والفنانين وغيرهم.


ونشر الفنان الموالي بثا مباشرا استمر نحو 5 دقائق لأعمال الهدم والإزالة في مطعمه، بعد نحو 100 يوم على افتتاحه.

 

f721e81d 6aa5 4810 a539 546ac3c64bbc


وقال “السيد” في مقطعه إنه حاول مع “محافظة دمشق” لثنيها عن هدم المطعم، قائلا لهم: “لاتهدوه أنا متنازل عنه للمحافظة.. حرام هي مصاري، استفيدوا منه، عطوه استثمار لحدا تاني.. بس المهم لاتكبوه حرام يعني هي مصاري” ويقصد تكلفة المطعم التي فاقت 100 مليون ليرة.


وأظهر “السيد” شفقته على ما سماه “تشرد” العاملين في المطعم، والبالغ عددهم 42 شخصا، ثم حاول بعد ذلك خنق دموعه وهو يقول “والله مو زعلان على شي، زعلان على هدول العالم”، وهنا وقفت إحدى النساء بجانبه لتواسيه وتطالبه بالتماسك: “المصاري بتروح وبتجي.. امسك حالك”.


ولاحقا نقلت وسائل إعلام موالية عن محافظة دمشق قولها إن المطعم يحوي مخالفات كبيرة، وإنها استجابت – لشكاوي متكررة وكثيرة من الأبنية المجاورة للمطعم، و”اضطرت لهدمه.


ويبدو أن شهرة الفنان الدمشقي المولد “يزن السيد” لم تسعفه في إيقاف الهدم، وذهب مشروعه (المطعم) أدراج الريح بحجة أنه “مخالف”، علما أن مشروع دمر كغيره من مناطق العاصمة، كغيرها من المدن السورية، مليئ بالمخالفات الفاقعة.


“يزن السيد” الذي ولد في دمشق عام 1980 لأب كان يعمل صحافيا في جريدة تشرين” الرسمية، لمع نجمه (أي يزن) في ميادين كرة القدم ثم انتقل إلى وسط التمثيل.


وعرف “يزن السيد” بمواقف المحسوبة على الفنانين الموالين، حيث وصف بشار الأسد في إحدى المرات، قائلا: “سيادة الرئيس عن جد منيح”.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.