واشنطن تبلغ تنظيمي PYD, YPG بحتمية مغادرة منبج….. وتنقل ملف المدينة من البنتاغون الى وزارة الخارجية

الولايات المتحدة الامريكية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

واشنطن تبلغ تنظيمي PYD, YPG بحتمية مغادرة منبج….. وتنقل ملف المدينة من البنتاغون الى وزارة الخارجية


أعلن مكتب منبج العسكري المشكل حديثا بتنسيق تركي، عن أهداف زيارة الوفد الأمريكي الأخيرة إلى مدينة منبج بريف حلب الشرقي، الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”.


وقال رئيس المجلس النقيب عدنان حاج محمد، غن الوفد الأمريكي أبلغ الوحدات الكردية بأن ملف منبج صار تحت إشراف وزارة الخارجية الأمريكية، بدلا من وزارة الدفاع “البنتاغون”، التي تدير وتدعم “سوريا الديمقراطية”.


وأوضح حاج محمد، أن الوفد الأمريكي بيّن للوحدات أن تنفيذ الاتفاق التركي- الأمريكي بات محسوما، وأن عليها الانسحاب نهائيا من منبج.


حديث حاج محمد، جاء مخالفا للرواية التي نقلتها وسائل إعلامية عن مصادر كردية مطلعة، حول تفسير أهداف الزيارة، إذ اعتبرت أن الهدف الأول كان طمأنة مكونات الشمال السوري، وتحديدا أبناء منبج بأن واشنطن جادة بحماية منطقتهم والسعي الجاد إلى إرساء المزيد من الاستقرار فيه.


وبحسب المصادر ذاتها فإن الهدف الثاني من الزيارة كان الوقوف على حقيقة التزام الإدارة الكردية بتطبيق الاتفاق الأمريكي التركي الذي ينص على إزالة صور زعيم حزب العمال الكوردستاني “بي كا كا” عبد الله أوجلان والرايات الكردية.


وأمس الأحد، أكد الجيش التركي، أن قوات تابعة له أجرت الدورية المستقلة الحادية عشر على طول الخط الفاصل بين ما يعرف بـ”منطقتي عملية درع الفرات ومنبج” شمال سوريا، بالتنسيق مع نظيرتها الأمريكية.


وكانت رئاسة الأركان التركية أعلنت في حزيران/ يونيو الماضي، عن بدء الجيشين التركي والأمريكي، بتسيير دوريات مستقلة على طول الخط الواقع بين منطقة ” درع الفرات”، ومدينة منبج شمال سوريا.


يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا توصلتا مؤخرا إلى اتفاق على “خارطة طريق” حول مدينة منبج شرق حلب، يقضي بخروج وحدات الحماية الكردية من المدينة وتوفير الأمن والاستقرار في المنطقة.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.