واشنطن تحشد حلفاءها في سوريا تمهيدا للتصعيد السياسي ضد النظام ووكلائه    

الولايات المتحدة الامريكية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

واشنطن تحشد حلفاءها في سوريا تمهيدا للتصعيد السياسي ضد النظام ووكلائه    


وكالة الفرات للأنباءووكالات



تستضيف واشنطن في اليومين المقبلين اجتماعاً لمسؤولي دول «المجموعة الصغيرة» لحشد موقف موحد للحلفاء خلال انتقال الملف السوري من المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا إلى خليفته السفير النرويجي غير بيدرسون.


وسيكون الملف الرئيسي في الاجتماع، مصير اللجنة الدستورية بموجب تفويض القرار 2254 وبيان مؤتمر  سوتشي بداية العام الحالي.


ويهدف الإجتماع أميركياً إلى حشد موقف موحد قبل تسلم بيدرسون الملف السوري خلال أسبوعين ومن المقرر أن يمضي المبعوث الحالي دي ميستورا وخليفته بيدرسون الأيام المقبلة في نيويورك لإجراء مشاورات ثنائية.


وسيكون الملف الرئيسي في الاجتماع، مصير اللجنة الدستورية بموجب تفويض القرار 2254 وبيان "مؤتمر الحوار الوطني" في سوتشي بداية العام الحالي.


وكان دي ميستورا حصل على موافقة الدول الثلاث الضامنة لمسار آستانة على قائمتي؛ النظام وتضم 50 مرشحاً، والمعارضة وتضم 50 مرشحاً، لكن النظام رفض القائمة الثالثة التي تضم 50 من ممثلي المجتمع المدني.


وتضغط واشنطن بقوة على دي ميستورا كي يدعو إلى عقد اللجنة ضمن برنامج زمني معين ووفق القائمة التي شكلها من دون انتظار موافقة نظام الأسد عليها، بحيث "يبدو جلياً المسؤول عن فشل تشكيل اللجنة".


ويتوقع أن تتجه واشنطن إلى تصعيد موقفها في سوريا، سواء عبر تكريس الوجود العسكري شمال شرقي سوريا أو بفرض عقوبات وإجراءات ضد نظام الأسد ورموزه وضد الوجود الإيراني في سوريا خصوصا مع إعلان البيت الأبيض أمس دعمه تطبيق قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.