الأناضول تنشر تفاصيل خارطة الطريق التركية الأمريكية بخصوص منبج

الولايات المتحدة الامريكية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

   الأناضول تنشر تفاصيل خارطة الطريق التركية الأمريكية بخصوص منبج


نشرت وكالة “الأناضول” التركية تفاصيل مانصت عليه خارطة الطريق التركية – الأمريكية بشأن مدينة منبج شمالي سوريا، والتي تتضمن إخراج عناصر حزبي الاتحاد الديمقراطي “بي واي دي” والعمال الكردستاني “بي كي كي” من غربي نهر الفرات خلال شهر واحد.


وأشارت المعلومات أن الإعلان عن الاتفاق النهائي سيجري خلال لقاء وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو، يوم 4 يونيو/ حزيران المقبل في العاصمة الأمريكية واشنطن.


ومن المتوقع أن يتم تطبيق الاتفاق التقني لانسحاب حزبي “بي واي دي” و”بي كي كي” الإرهابيين من مناطق غربي نهر الفرات شمالي سوريا، بعد 4 يونيو المقبل.


ووفقًا للمعلومات الاستخباراتية التي حصلت عليها الأناضول، فإن قادة الحزبين باشروا الخروج من منبج التي يحتلها التنظيم، كمرحلة أولى.


وأوضحت أن القادة المغادرين من منبج توجهوا إلى مدينة “عين العرب (كوباني)” شمالي سوريا شرقي نهر الفرات، ومنها إلى بلدة “عين عيسى” الواقعة شرقها.


وتنص المرحلة الثانية من خارطة الطريق على تولي عناصر من الجيش والاستخبارات التركية والأمريكية مهمة مراقبة المدينة بعد 45 يومًا من الاجتماع المقرر في 4 يونيو، حيث سيتم إعادة صياغة تفاصيل آلية المراقبة وفقًا لاحتياجات المدينة.
أما المرحلة الثالثة، فتنص على تشكيل إدارة محلية في غضون 60 يومًا، بعد 4 يونيو، وسيجري تشكيل المجلس المحلي والعسكري اللذين سيوفران الخدمات والأمن في المدينة، حسب التوزيع العرقي للسكان.
ولفتت المصادر إلى إمكانية تغيير بعض تفاصيل الاتفاق خلال اجتماع واشنطن، مؤكدة الحفاظ على الخطوط الرئيسية المتفق عليها في اللقاءات.


ونفى “شروان درويش” المتحدث باسم “مجلس منبج العسكري” التابع لـ”قسد”، انسحاب الوحدات الكردية من منبج تمهيدا لدخول قوات تركية إليها، وقال درويش اليوم لوكالة “هاوار” الكردية إن “التنسيق مستمر بين مجلس منبج العسكري وقوات التحالف الدولي، ولا صحة لما يروّج عن انسحاب قوات المجلس من المدينة”.


وقال أوغلو في مقابلة مع قناة “خبر” التركية اليوم إن “وحدات حماية الشعب ستنسحب من منبج حتى نهاية فصل الصيف، في حال تم التوصل لاتفاق مع واشنطن، وأن القوات التركية والأمريكية ستسيطر على منبج لحين تشكيل إدارة جديدة في المنطقة بموجب تفاهم مع واشنطن”

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.