حميميم تخرج عن صمتها….وتتهم الموالين لنظام الأسد بالوقوف خلف الهجمات التي تستهدف القوات الروسية في قاعدة حميميم العسكرية  

روسيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

حميميم تخرج عن صمتها….وتتهم الموالين لنظام الأسد بالوقوف خلف الهجمات التي تستهدف القوات الروسية في قاعدة حميميم العسكرية  


اتهمت “قاعدة حميميم” العسكرية الروسية، اليوم الثلاثاء، إحدى الجهات بالوقوف خلف الهجمات التي تستهدفها مؤخرًا.


وقالت “القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية” على صفحتها بموقع “فيسبوك”: إن “حوادث انتهاك أجواء قاعدة حميميم العسكرية لتنفيذ اعتداءات تخريبية تتم بمساعدة من قِبَل أفراد محليين -لم تسمهم-“.


وأضافت القاعدة: هؤلاء الأفراد “يسعون إلى دعم الجماعات الإرهابية المتواجدة في الريف الشمالي لمقاطعة اللاذقية، بهدف إفشال مهام القوات الروسية التي تساند القوات الحكومية السورية في حربها على الإرهاب الدولي في البلاد”.


وأشارت إلى أن “وسائل مراقبة المجال الجوي لقاعدة حميميم الروسية، رصدت مساء أمس 21 مايو/أيار، هدفًا جويًّا صغير الحجم ومجهول الهوية يقترب من المطار”.


وأوضحت “قاعدة حميميم” أن “الهدف تمثَّل في طائرة مُسيَّرة عن بُعد تمكنت وحدات الدفاع الجوي التابعة للقاعدة الروسية من تدميرها”، مؤكدةً أن الحادث لم يسفر عن أي إصابة أو أضرار مادية.


يشار إلى أن قاعدة “حميميم” تتعرض في الآونة الأخيرة إلى هجمات من طائرات مجهولة، فضلًا عن قصف بالصواريخ، وذلك بعد تعرضها للاستهداف الأشهر الماضية؛ وأسفر عن ذلك تضرُّر عدد من الطائرات وتعتبر هذه المرة الأولى التي تشير فيها حميميم بأصابع الاتهام الى السكان المحليين .

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.