المتحدث باسم الرئاسة التركية: بقاء القوات الأمريكية في سوريا سيسفر عن تصاعد التوترات في المنطقة

الدول الاخرى
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

   المتحدث باسم الرئاسة التركية: بقاء القوات الأمريكية في سوريا سيسفر عن تصاعد التوترات في المنطقة


اعتبرت الرئاسة التركية أن بقاء القوات الأمريكية على أراضي سوريا سيسفر عن تصاعد التوترات في المنطقة، مؤكدة استعداد أنقرة لشن عمليات في سوريا في أي لحظة لضمان أمن تركيا.


وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، في مؤتمر صحفي عقده يوم الأربعاء عقب اجتماع لمجلس الوزراء برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان، في أنقرة، ردا على سؤال حول إمكانية تنفيذ عملية شرقي الفرات من عدمها، إن بلاده قادرة على اتخاذ خطوات ضد الإرهابيين على الساحة السورية في “أي لحظة” بما يضمن أمن تركيا القومي.


ولفت إلى أن تركيا تنتظر من إدارة الولايات المتحدة إنهاء دعمها لتنظيمي “وحدات حماية الشعب” و”حزب الاتحاد الديمقراطي” الكرديين “الإرهابيين” في ظل عدم وجود ذريعة مكافحة “داعش” بعد الآن.


واعتبر أن بلاده تخوض في الفترة الأخيرة مكافحة فعالة ضد منظمات إرهابية، لاسيما “حزب العمال الكردستاني”، و”حزب الاتحاد الديمقراطي” و”وحدات حماية الشعب” و”داعش”، و”جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري”.


وتابع المتحدث باسم الرئاسة التركية قوله: “نعلم أن الولايات المتحدة عبر ذرائع أخرى تريد البقاء في سوريا بسياسة جديدة وتقييم سياسي جديد، وخاصة أنها ترغب بوجود عسكري لها هناك ضد إيران، ولكن نرى بوضوح أن التوترات في المنطقة ستتصاعد في حال بقائها تحت تلك الذرائع”.


وكان أكد “إبراهيم قالن” متحدث الرئاسة التركية، على وجوب تنفيذ خارطة الطريق حول منبج السورية في أقرب وقت ممكن، لافتاً إلى أن أسلوب المماطلة فيما يخص خارطة الطريق بدأ يصبح “مشكلة متنامية”، مؤكدًا ضرورة تأمين عودة سكان منبج إلى مدينتهم بأقرب وقت.

وبالأمس، وافق البرلمان التركي، الأربعاء، على تمديد فترة تفويض الحكومة لعام واحد، لإجراء عمليات عسكرية في العراق وسوريا.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.