بعد تنفيذ وصية الشهيد التركي في مدينة الراعي….السلطات العراقية تعرقل تنفيذ الشق الثاني من الوصية في مدينة تلعفر  !!

الدول الاخرى
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

بعد تنفيذ وصية الشهيد التركي في مدينة الراعي….السلطات العراقية تعرقل تنفيذ الشق الثاني من الوصية في مدينة تلعفر  !!


وكالة الفرات للأنباء



الضابط التركي الشهيد أوصى بافتتاح مدرسة ابتدائية تحمل اسمه، في مدينة تلعفر العراقية ذات الغالبية التركمانية ومركز ثقافي في مدينة الراعي(جوبان بي) بريف حلب الشمالي. 

منذ 10 شهور ووصية ضابط تركي شهيد، تنتظر إذن السلطات العراقية، كي تتحقق. حيث أوصى الضابط التركي موسى أوزألقان قبل استشهاده، أن يتم تأسيس مدرسة ابتدائية في منطقة تلعفر العراقية ذات الغالبية التركمانية، تحمل اسمه.
أوزالكان، سقط شهيدًا خلال المعارك الأولى التي دارت بين القوات التركية من جهة، وتنظيم “PYD/YPG” الذراع السوري لتنظيم PKK الإرهابي، في مدينة عفرين شمال حلب ، في إطار عملية “غصن الزيتون” التي شنتها تركيا مطلع العام الجاري، بهدف تطهير الحدود التركية-السورية، من تلك التنظيمات الانفصالية.

وقبل أن يستشهد في 22 كانون الثاني/يناير العام الجاري، دارت محادثة كتابيّة بين أوزالقان وبين أحد أصدقائه، قال أوزالقان فيها “إذا نلتُ الشهادة فإنّ وصيتي هي؛ أن تقوم الحكرمة التركية بتأسيس مدرسة ابتدائية، أو روضة أطفال في مدينة تلعفر العراقية ومركز ثقافي في مدينة الراعي (جوبان بي) بريف حلب الشمالي تحمل اسمي.


 صديقي، أرجو منك إيصال هذه الرسالة إلى عائلتي، وأن تحفظ الرسائل بيننا على هاتفك”.


تعليمات من السيد الرئيس أردوغان


وعقب سقوط أوزالكان شهيدًا خلال المعارك الأولى ضمن عملية غصن الزيتون، أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تعليماته بالعمل على تنفيذ وصية الضابط التركي الشهيد.
وعلى الفور بدأت الخارجية التركية، فضلًا عن السفارة التركية في العراق، بالتواصل مع الجانب العراقي بهدف السماح بإنشاء مدرسة ابتدائية، لأطفال تلعفر ، إلا أنّ السلطات العراقية حتى الآن لم تصدر إذنًا بالسماح لتأسيس المدرسة، ممّا جعل وصية الشهيد معلّقة تنتظر أن تتحقق.


وفي المقابل: انهت جمعية  قورت-آر kurt-ar التركية افتتاح المركز الثقافي في 19/تموز المنصرم/من عام 2018/  باسم مركز الشهيد موسى أوزألقان الثقافي في مدينة الراعي (جوبان بي) بريف حلب الشمالي وذلك تنفيذا لوصية الشهيد. 

 86ea0a56 aaa1 4c7f 879f e54a33f7dd74

50191c1b 5ac2 4f2d b426 706097f0ee3a
من جانبه قال السفير التركي في بغداد، فاتح يلدز، أنّه يفعل ما بوسعه من أجل سماح العراق ببناء المدرسة، موضحًا أن تلعفر بحاجة ماسة لهكذا مدرسة، كما أنّ الأهالي عبروا عن امتنانهم ورغبتهم بافتتاح مدرسة لأطفالهم

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.