وفد عسكري تركي يستطلع ريفي اللاذقية وجسر الشغور لتثبيت نقاط مراقبة جديدة

الدول الاخرى
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

  وفد عسكري تركي يستطلع ريفي اللاذقية وجسر الشغور لتثبيت نقاط مراقبة جديدة


بدأت تتوضح ملامح مرحلة جديدة بما يخص ريف اللاذقية المحرر وريف جسر الشغور الغربي مع دخول قوات استطلاع تركية أمس الجمعة إلى المنطقة، وحسم الأمر كما يبدو بخصوص المشاريع المتداولة من قبل ناشطين.
ودخلت يوم الجمعة صباحا مجموعة استطلاعية تركية مؤلفة من عدة آليات دفع رباعي عسكرية إلى ريف اللاذقية المحرر وريف جسر الشغور الغربي، كان برفقتها مقاتلون من “فيلق الشام”.
توجه الرتل بعد دخوله إلى جبل “العكاوي” وبلدة “بداما” القريبتين من الحدود التركية وبعد ذلك توجه إلى جبل “قرفوص” (العالية) الذي يشرف مباشرة على مدينة “جسر الشغور”، ومن ثم إلى منطقة “سهل الغاب” الذي يتبع محافظة حماة، وأنهى جولته بالعودة واستطلاع قرى “غاني” و”السرمانية” ومنطقة “جبل الكبانة” من جبل العز “الأكراد” المشرف على سهل الغاب في ريف اللاذقية.
وحسب رأي أحد القادة العسكريين في ريف اللاذقية فإن الجولة تهدف إلى نشر نقاط مراقبة تركية في المنطقة، كان قد تم الاتفاق عليها مع الجانب الروسي.
وحسب رأيه فإن مجموع النقاط ثلاث ومقرها سيكون “جبل الكبانة” في ريف اللاذقية، وقرية “غاني” في سهل الغاب، وجبل “العكاوي” الذي يشرف على جبهة ريف اللاذقية في جبلي العز “الأكراد” والكرامة “التركمان”.
ورجح القائد العسكري أن يتم نشر نقاط المراقبة خلال الأيام القليلة المقبلة وربما تكون قبل بداية شهر رمضان خلال الأسبوع القادم.
وبتثبيت نقاط المراقبة هذه تكون تركيا قد أكملت النقاط الـ “12” التي تم الاتفاق عليها ضمن اتفاق “وقف التصعيد” في شمال غرب سوريا.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.