الجيش التركي : يثبت النقطة الحادية عشر لخفض التصعيد في “جبل شحشبو” بريف حماة

الدول الاخرى
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

الجيش التركي : يثبت النقطة الحادية عشر لخفض التصعيد في “جبل شحشبو” بريف حماة


دخل رتل عسكري من عشرات الأليات للقوات التركية اليوم 14 أيار، إلى منطقة “شير مغار”، في جبل شحشبو بريف حماة الغربي، لتثبيت نقطة مراقبة تركية هي الثانية بريف حماة والحادية عشرة بمنطقة خفض التصعيد الرابعة حسب اتفاق استانة.
وأكدت مصادر من إدلب أن رتل عسكري كبير يضم أليات عسكرية ومجنزرات وقوات من الدرك التركي دخلت فجراً من نقطة كفرلوسن الحدودية مع تركيا، وتوجهت إلى ريف حماة الغربي وصولاً لجبل شحشبو شمالي قلعة المضيق لتثبيت نقطتها هناك.
وتعتبر هذه النقطة هي الثانية بريف حماة بعد نقطة مراقبة في موقع تل الصوان الاستراتيجي الفاصل مناطق سيطرة المعارضة في مدينة مورك وسيطرة النظام في بلدة معان في السابع من نيسان الماضي، حيث دخل قبل أيام وفد استطلاع للمنطقة قبيل دخول القوات اليوم.
وتصاعدت في الآونة الأخيرة المطالبات الشعبية في الشمال السوري لقوات التركية لتعجيل نشر نقاط المراقبة في منطقة خفض التصعيد، لضمان وقف القصف الجوي الروسي على مناطقهم، وإنهاء حالة الخوف من الشائعات التي تروجها شبيحة النظام عن تسليم مناطق واتفاقيات على مناطق أخرى في المنطقة.
وذكرت مصادر ميدانية مطلعة أن المسؤولين الأتراك أكدوا أن القوات التركية ستنتشر قريباً في عدة مواقع بريف حماة الشمالي والغربي، تتضمن الريفين الشمالي والغربي، بعد تثبيت نقطة واحدة بريف حماة الشمالي شرقي مدينة مورك في وقت سابق، وكذلك جسر الشغور وريفها امتداداً لجبل الأكراد والتركمان
وفي التاسع من أيار الجاري، دخل رتل عسكري للقوات التركية اليوم الأربعاء، من المناطق الحدودية شمالي إدلب، وتوجه إلى منطقة الراشدين غربي مدينة حلب، حيث شرعت القوات بتثبيت عاشر نقطة مراقبة للقوات التركية في الشمال السوري، ضمن اتفاقية خفض التصعيد.
وثبتت القوات التركية في منطقة خفض التصعيد شمال سوريا التي تشمل أرياف إدلب وحماة وحلب سبع نقاط سابقة، ثلاثة منها بريف إدلب في صلوة والصرمان وتل الطوكان، وأربعة في ريف حلب الغربي في الراشدين والعيس وجبل الشيخ بركات وجبل عندان، وواحدة بريف اللاذقية.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.