ميليشيا الوحدات تنسحب من منبج……..وتركيا تكشف موعد تنفيذ “اتفاق منبج” مع واشنطن

الدول الاخرى
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

  ميليشيا الوحدات تنسحب من منبج……..وتركيا تكشف موعد تنفيذ “اتفاق منبج” مع واشنطن


أعلنت “وحدات حماية الشعب” (الكردية) سحب مستشاريها العسكريين من مدينة منبج في ريف حلب، بعد يوم من “خارطة طريق” توصلت لها تركيا وأمريكا.


وفي بيان للوحدات اليوم، الثلاثاء 5 من حزيران، قالت إنها سحبت مستشارين عسكريين كانت قد نشرتهم في المدينة بناء على طلب مجلس منبج العسكري، لتقديم “العون العسكري”.


وأضافت أن سحب الكوادر يأتي بعد وصول مجلس منبج العسكري إلى الاكتفاء الذاتي في مجالات التدريب والعمل العسكري.


وفي نفس السياق قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الثلاثاء، إن عناصر الوحدات الكردية، سينزعون سلاحهم لدى مغادراتهم مدينة منبج في شمالي حلب، في إطار خارطة طريق متفق عليها مع الولايات المتحدة.


وأضاف الوزير متحدثا إلى الصحفيين في إقليم أنطاليا بجنوب تركيا، أن العمل المشترك على خارطة الطريق التي اتفق عليها مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو في واشنطن يوم الاثنين سيبدأ خلال عشرة أيام وسينفذ في غضون ستة أشهر. وقال إن هذا النموذج يتعين أن يطبق في المستقبل على الرقة وعين العرب (كوباني) ومناطق سورية أخرى تسيطر عليها وحدات حماية الشعب.وتابع أن الولايات المتحدة لم تتعهد بتصنيف وحدات حماية الشعب الكردية منظمة إرهابية، وقال أيضا إن تعاون تركيا في منبج مع الولايات المتحدة ليس بديلا عن العمل مع روسيا في الشأن السوري.


وكان اعتبر أوغلو في تصريحات له أمس الاثنين، أنّ التوصل إلى اتفاق بين أنقرة وواشنطن بشأن وضع مدينة منبج بريف بمحافظة حلب، سيكون بمثابة نقطة تحول في علاقات البلدين

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.