الجامعة العربية.. حكومة الوفاق الليبية شرعية واتفاقاتها مع تركيا قانونية ولسنا مخوّلين بسحب الاعتراف منها في الجامعة

وكالة الفرات للأنباء

في خطوة فسّرها كثيرون بالصائية ونحو الطريق الصحيح وصفت الجامعة العربية حكومة الوفاق الليبية بـ”الحكومة الشرعية”، والاتفاقات المبرمة بينها وبين أنقرة بـ”القانونية”.
في حين وصفت التدخل التركي في سوريا بـ “نقطة فنية قانونية لها بعد سياسي مهم”.

جاء ذلك على لسان  الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، السفير “حسام زكي” خلال لقاء تلفزيوني أول امس.

وقال “حسام زكي”، خلال اللقاء التلفزيوني إن القوات التي يقودها حفتر بدأت في الانحسار بشكل كبير ومتسارع في غربي ليبيا لصالح قوات حكومة الوفاق، المدعومة من تركيا، مضيفاً أن “موقف الجامعة العربية الآن هو كيف يمكن للطرفين الليبيين أن يستجمعا إرادتهما السياسية، ويحاولا الجلوس على مائدة واحدة للحوار السياسي حول مستقبل هذا البلد.

وأوضح “حسام زكي” أن حكومة الوفاق هي الحكومة الشرعية، بموجب اتفاق الصخيرات، الذي كانت مصر وغيرها جزءً منه، وهذه الحكومة هي الحكومة المعتمدة لدى الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي، ولدى الأمم المتحدة، مشيراً إلى أنه لايمكن سحب الاعتراف من من تلك الحكومة بموجب هذا الاتفاق.

والجدير بالذكر ان قوات حكومة الوفاق الشرعية المدعومة تركياً، تمكنت خلال الأيام الماضية من تأمين محيط العاصمة طرابلس غربي البلاد والسيطرة على مساحات واسعة ابرزها مدينتي ترهونة، وبني وليد وقاعدة الوطية الاستراتيجية بعد معارك مع ميليشيات حفتر في حين أن الأنظار تتجه حالياً نحو سرت والجفرة.

اترك رد

.لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني الحقول المطلوبة محددة *


معلومات عنا

تأسست وكالة الفرات للأنباء في عام 2017. أسسها طلاب ناشطون من جامعة حلب. تقدم وكالة الأنباء الفرات أدق الأخبار مع المراسلين المتطوعين في جميع مناطق سوريا.


اتصل بنا

اتصل بنا في أي وقت



آخر المشاركات