اللجنة السورية لحقوق الإنسان تطالب بتحويل المبالغ التي صادرها القضاء الفرنسي إلى ضحايا جرائم “رفعت الأسد”

اللجنة السورية لحقوق الإنسان تطالب بتحويل المبالغ التي صادرها القضاء الفرنسي إلى ضحايا جرائم “رفعت الأسد”
وكالة الفرات للأنباء

 

طالبت “اللجنة السورية لحقوق الإنسان”، في بيان لها الخميس 18 حزيران، بتحويل مبالغ “رفعت الأسد” عم رأس النظام السوري “بشار الأسد”، التي صادرها القضاء الفرنسي إلى ضحايا الشعب السوري من جرائم “رفعت الأسد” وسرايا دفاعه، والتي كان أكبرها مجزرة حماة عام 1982.

 

وأكد البيان أن الإجراءات القضائية الفرنسية ضد “رفعت الأسد” التي جاءت متأخرة غير كافية، وعليها تقديم “رفعت الأسد” للمحاكمة لارتكابه جرائم ضد الإنسانية بحق الشعب السوري ذهب ضحيتها عشرات الآلاف من الضحايا، وتدمير مدن وقرى وسرقة الأموال العامة وانتهاك الحريات والحرمات.

 

وأضاف البيان أن “رفعت” هو شريك “حافظ الأسد” رأس الن ام السابق، في الحكم وفي الجرائم ضد الإنسانية وضد الشعب السوري، وكان قائد ميليشيا “سرايا الدفاع” التي نفذت عدة مجازر أبرزها في  سجن تدمر الصحراوي في 27 حزيران 1980، واستباحة مدينة حماة في شباط 1982.

مجزرة حماة 1982

وأشار البيان إلى أن “حافظ الأسد” كان قد حمى أخاه الذي أبعده كي لا ترتد الإدانة عليه وعلى نظامه  الاستبدادي.

 

وأصدرت محكمة فرنسية في العاصمة باريس، الأربعاء 17 حزيران، حكماً قضائياً بسجن “رفعت الأسد” لمدة أربع سنوات، ومصادرة العقارات التي يمتلكها والتي تقدر قيمتها بنحو 90 مليون يورو، بالإضافة إلى أحد الأصول العقارية في لندن بقيمة 29 مليون يورو، بتهم الإثراء غير المشروع وتبييض الأموال وسرقة أموال الشعب السوري

اترك رد

.لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني الحقول المطلوبة محددة *


معلومات عنا

تأسست وكالة الفرات للأنباء في عام 2017. أسسها طلاب ناشطون من جامعة حلب. تقدم وكالة الأنباء الفرات أدق الأخبار مع المراسلين المتطوعين في جميع مناطق سوريا.


اتصل بنا

اتصل بنا في أي وقت



آخر المشاركات