بالتزامن مع الضغوط الأمريكية وتصدع العلاقة بين “الأسد” وموسكو.. “مناف طلاس” يظهر بعد غياب طويل وهذا ما دعا إليه

بالتزامن مع الضغوط الأمريكية وتصدع العلاقة بين “الأسد” وموسكو.. “مناف طلاس” يظهر بعد غياب طويل وهذا ما دعا إليه
وكالة الفرات للأنباء

دعا “مناف طلاس” العميد المنشق عن جيش النظام وابن وزير الدفاع الأسبق “مصطفى طلاس”، إلى تشكيل مجلس عسكري جديد مكون من 12 ضابطاً من الضباط الموجودين داخل سوريا وخارجها.

وقال العميد المنشق في تصريحات صحفية إن مشاركة ضباط الخارج في المجلس العسكري المقترح هو ضمانة للسوريين في المهجر والشتات، منوهاً بأن وجود نصف المجلس العسكري من ضباط الداخل يأتي كضمانة للسوريين في الداخل.

وأوضح “طلاس” أن مهمة المجلس العسكري هي ضمانة لتطبيق روحية القرار الدولي 2254، والذي ينص على آلية الانتقال السياسي في سوريا، مشيراً إلى أن المجلس سيتولى الإشراف على إجراء انتخابات نيابية حرة تمثل كل أطياف الشعب السوري، وتمهد لتشكيل وثيقة دستور تعتبر مقدمة لعقد اجتماعي يقوم على أساس المواطنة بين أفراد الشعب السوري الواحد.

وأضاف “طلاس” من مهمة المجلس العسكري المقترح أيضاً جمع السلاح غير الشرعي المنتشر بين الميليشيات وحصره بيد الدولة، والحؤول في منع حدوث اقتتال وانتقام بين أفراد الشعب السوري.

وتأتي تصريحات “طلاس” على وقع الحملة الإعلامية الروسية التي تستهدف رأس النظام “بشار الأسد” في ظل الخلافات مع ابن خاله “رامي مخلوف”، وبالتزامن مع الضغوطات الأمريكية مع اقتراب تطبيق قانون قيصر.

وأكدت الولايات المتحدة، يوم الثلاثاء، عن عدم وجود أي دعم دولي لسوريا في حال استمرار “بشار الأسد” في السلطة.

ويذكر أن العميد “مناف طلاس”، والذي يعد من أبرز المرشحين لخلافة “الأسد” انشق عن جيش النظام في السادس من تموز 2012، وسافر إلى تركيا وانتقل منها إلى فرنسا.

اترك رد

.لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني الحقول المطلوبة محددة *


معلومات عنا

تأسست وكالة الفرات للأنباء في عام 2017. أسسها طلاب ناشطون من جامعة حلب. تقدم وكالة الأنباء الفرات أدق الأخبار مع المراسلين المتطوعين في جميع مناطق سوريا.


اتصل بنا

اتصل بنا في أي وقت



آخر المشاركات