حزب العدالة والتنمية التركي: ندعم الحل السياسي في سوريا عبر مساري الأمم المتحدة وأستانة



وكالة الفرات للأنباء

قال رئيس دائرة العلاقات الخارجية في حزب “العدالة والتنمية” التركي، “جودت يلماز” إن بلاده تعمل جادةً مع دول العالم المعنية بالملف السوري من أجل إيجاد حل سياسي شامل ينهي المعاناة المستمرة للشعب السوري منذ سنوات.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها لوسائل إعلامٍ غربية عبر دائرة تلفزيونية مغلقة اليوم الخميس 14 أيار 2020.

وأوضح “جودت يلماز” أن تطورات كبيرة حصلت في سوريا عقب الهجوم الذي تعرضت له القوات التركية العاملة هناك من قبل النظام، دفعت بلاده إلى إطلاق عملية “درع الربيع” والتي أسفرت عن تحييد الآلاف من قوات النظام وميليشياته وتدمير عدد من المقاتلات والمروحيات وعشرات الدبابات والأسلحة الثقيلة الأخرى.

وأشار “جودت يلماز” أن اتفاق وقف إطلاق النار الساري في ادلب مع الجانب الروسي هو مؤقت،لافتاً ٱلى أن بلاده تعمل جاهدة بأن يكون دائماً لتفادي حصول كارثة إنسانية هناك.

ونوّه “جودت يلماز” أن بلاده تدفع باتجاه الحل السياسي عبر مسار الأمم المتحدة، ودعم هذا المسار من خلال مسار أستانة، وتأمل مواصلة عمل اللجنة الدستورية، مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة ممارسة الضغوط من المجتمع الدولي على “نظام الأسد” ليكون مرناً في العملية السياسية لأنه يؤمن بالحل العسكري فقط ويراهن عليه.

اترك رد

.لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني الحقول المطلوبة محددة *


معلومات عنا

تأسست وكالة الفرات للأنباء في عام 2017. أسسها طلاب ناشطون من جامعة حلب. تقدم وكالة الأنباء الفرات أدق الأخبار مع المراسلين المتطوعين في جميع مناطق سوريا.


اتصل بنا

اتصل بنا في أي وقت



آخر المشاركات