في خطوة نحو المحاكمة الدولية.. محكمة ألمانية تُميط اللثام عن جرائم الأسد وتطالبه بدفع تعويضات مالية لضحايا مسالخه البشرية

وكالة الفرات للأنباء

في خطوة تمهد الطريق نحو المحاكمة الدولية، وجّه القضاء الألماني ممثلاً “بمحاميي الضـحايا السوريين” في معتقلات وسجون النظام ، إلى رأس النظام السوري” بشار الأسد” تهمة المسؤولية عن الانتهاكات والجرائم التي حصلت في معتقلاته طالباً من نظام “بشار الأسد” تعويض الضـحايا عن الأذى الذي قابلوه في تلك المعتقلات والسجون.

ووفقاً لوسائل إعلامٍ ألمانية، فإن توجيه الاتهام جاء خلال الجلسة العاشرة لمحاكمة الضابطين التابعين لنظام الأسد”أنور رسلان” و”إياد غريب” التي عقدت الأسبوع الفائت، وبحضور الناجين من تلك المسالخ البشرية.

وبدورهم شدد المحامون خلال الجلسة على أن “بشار الأسد” هو أحد الضالعين الرئيسيين في هذه الجرائم التي أُرتكبت وما زالت تُرتكب حتى الآن في السجون والمعتقلات التابعة لنظامه، مطالبين إياه بدفع التعويضات للضـحايا، ملوحين بالمزيد من العقوبات الدولية،مؤكدين أن ألمانيا ليست ملاذاً آمناً لمجرمي الحرب، وأنها لن تتساهل مع المجــرمين، وسوف تتم ملاحقتهم ومحاكمتهم داخل البلاد.

وكانت السلطات الألمانية قد أقرّت في وقتٍ سابق تفعيل “القانون الجنائي الدولي الألماني” والذي يسمح للقضاء الألماني بقبول البت في جرائم الحرب والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية بموجب القانون الدولي حتى لو لم يتم ارتكابها في ألمانيا أو لم يكن مواطنون ألمان طرفاً فيها.

اترك رد

.لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني الحقول المطلوبة محددة *


معلومات عنا

تأسست وكالة الفرات للأنباء في عام 2017. أسسها طلاب ناشطون من جامعة حلب. تقدم وكالة الأنباء الفرات أدق الأخبار مع المراسلين المتطوعين في جميع مناطق سوريا.


اتصل بنا

اتصل بنا في أي وقت



آخر المشاركات