في ظل الحرب المُستعرة بينهما على النفوذ.. تصاعد حدة التوتر بين الميليشيات الإيرانية والروسية في ديرالزور

وكالة الفرات للأنباء

تصاعدت حدة التوتر في ديرالزور شرقي سوريا بين الميليشيات التي تتبع للحرس الثوري الإيراني وأخرى تتبع للفيلق الخامس المدعوم روسياً.

وأفادت شبكة “دير الزور 24” المعنية بنقل اخبار المدينة إن الميليشيات المنضوية ضمن الحرس الثوري الإيراني أجبرت ميليشيات تابعة للنطام وروسيا على إزالة حواجزها من مدخل مدينة البوكمال الواقعة على الحدود السورية العراقية إضافة لعدم السماح لها بفتح مقرات تتبع لها في المدينة.

وأوضحت الشبكة أن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني أجبرت “الفرقة 11” التابعة لنظام الأسد على إزالة حواجزها في مدخل مدينة البوكمال الواقعة على الحدود السورية العراقية،
بالتزامن مع منع ميليشيا “لواء القدس” الفلسطيني المدعوم روسياً من إقامة مقرات وحواجز له داخل مدينة البوكمال.

وتأتي هذه الخطوة في ظل الحرب المستعرة بينهما على النفوذ في المنطقة، ومحاولة كل طرف التوسع على حساب الطرف الآخر.

اترك رد

.لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني الحقول المطلوبة محددة *


معلومات عنا

تأسست وكالة الفرات للأنباء في عام 2017. أسسها طلاب ناشطون من جامعة حلب. تقدم وكالة الأنباء الفرات أدق الأخبار مع المراسلين المتطوعين في جميع مناطق سوريا.


اتصل بنا

اتصل بنا في أي وقت



آخر المشاركات