قيادي في الجيش الوطني يكشف عن خطوة تركية مرتقبة لإعادة تشكيل نواة الجيش الوطني تقوم على أساس استبعاد المفسدين واستقطاب المنشقين

قيادي في الجيش الوطني يكشف عن خطوة تركية مرتقبة لإعادة تشكيل نواة الجيش الوطني تقوم على أساس استبعاد المفسدين واستقطاب المنشقين

 

وكالة الفرات للأنباء

كشف القيادي في المعارضة ، العميد المنشق “زاهر الساكت” عن خطوة تركية مرتقبة في الشمال السوري المحرر تهدف إلى إعادة تشكيل نواة الجيش الوطني تقوم على أساس استبعاد المفسدين واستقطاب المنشقين عن صفوف النظام من ضباط وصف ضباط.

وقال العميد “زاهر الساكت”، أنه من المتوقع ان يبلغ قوام التشكيل الجديد نحو 40 ألف مقاتل ، مشيراً الى انه سيضم فصائل مقاتلة سابقاً، كانت قد تخلت عن حمل السـلاح نتيجة ظروف تعرضت لها، أجبرتها على ذلك فضلاً عن عدم رضاها عن أداء الجيش الوطني الحالي، مؤكداً أن المقـاتلين يتلقون تدريبات، وسيتم تقسيمهم على سرايا يكون فيها للضباط دور كبير، وكذلك صف الضباط من المنشقين عن جيش النظام.

وأوضح العميد “زاهر الساكت”، إن مهمة التشكيل الجديد الأولى ستكون محاربة الفساد، واجتثاث المفسدين وحماية المدنيين، وتعزيز “الجيش الوطني” وإصلاح مواطن الخلل فيه، والذي بدوره سينعكس إيجابياً على المُحرر والجانب التركي أيضاً حيث سيساهم في ضبط المنطقة ويحافظ على امنها واستقرارها من خلال تشديد الرقابة على المعابر ووقف إدخال الخلايا والمفخخات والمخدرات وغيرها إلى المناطق المحررة.

اترك رد

.لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني الحقول المطلوبة محددة *


معلومات عنا

تأسست وكالة الفرات للأنباء في عام 2017. أسسها طلاب ناشطون من جامعة حلب. تقدم وكالة الأنباء الفرات أدق الأخبار مع المراسلين المتطوعين في جميع مناطق سوريا.


اتصل بنا

اتصل بنا في أي وقت



آخر المشاركات