مهنة الفخار التي اشتهر بها العرب منذ قديم الزمن ما زالت تحافظ على رونقها في مدينة إدلب

إعداد : نبيهة الحلبي
 وكالة الفرات للأنباء

عُرفت مدينة إدلب بالعديد من الصناعات التقليدية التي تعود إلى العهود التاريخية كالكنعاني و الفينيقي والبيزنطي.

حيث تشتهر بصناعة الأواني الفخار ، لكنها خلال السنوات الماضية تأثرت هذه الصناعة بشكل كبير بسبب إنقطاع الطرق و ارتفاع أسعار المواد الأولية و إنخفاض نسبة التصدير ،و مع ذلك أصحاب هذه الحرفة مازالو محافظين عليها لأنها عائدة إلى تراثهم و كما أنه تسد بعض من يقوت يومهم من خلال بيعها في بعض الأسواق المدينة .

ففي إحدى شوارع ريف إدلب على زاوية الطريق المكتظ بالمارة يقوموا بعض الأشخاص الذين ما زالو محافظين على هذه المهنة بمزاولتها و تقديم أعمالهم وعرضها في الأسواق.

ولا تزال هذه الصناعة تحظى على اهتمام أبناء المدينة، الذين يسعوا باستمرار على إدخال التعديلات من حيث نوعية الأواني والأشكال المنتجة أو من حيث الألوان والزخرفات المضافة إليها والتي تتناسب مع طبيعة الحياة و تطورها.

باتت هذه المشغولات اليدوية تلقى إقبالاً ورواجاً لدى شرائح مختلفة من الناس إضافة إلى استخدامها من قبل الأهالي لتبريد المياه.

اترك رد

.لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني الحقول المطلوبة محددة *


معلومات عنا

تأسست وكالة الفرات للأنباء في عام 2017. أسسها طلاب ناشطون من جامعة حلب. تقدم وكالة الأنباء الفرات أدق الأخبار مع المراسلين المتطوعين في جميع مناطق سوريا.


اتصل بنا

اتصل بنا في أي وقت



آخر المشاركات