نكاية بتركيا.. الروس يعتزمون بناء كنيسة في سوريا تحمل اسم آيا صوفيا

وكالة الفرات للأنباء ووكالات

تتواصل ردود الفعل الدولية حول “آيا صوفيا” بعد أن أعادته تركيا الى وضعه الطبيعي كمسجد بعد ان كان متحفاً لأكثر من ثمانية عقود وعلى رأسهم روسيا واليونان.

وقد أعلن قائد ميليشيا “الدفاع الوطني” في مدينة السقيلبية المدعوم من روسيا “نابل عبدالله” عن بدء التنسيق مع الجانب الروسي لبناء كنيسة تحمل اسم آيا صوفيا في المدينة، والتي تعتبر نسخة مصغرة عن مسجد “آيا صوفيا” في ولاية إسطنبول

وقال المدعو “عبد الله” عبر صفحته الشخصية على فيسبوك إن وفداً من قاعدة “حميميم” العسكرية الروسية بريف #اللاذقية زار مكتب ميليشيا “الدفاع الوطني” في السقيلبية وكنيسة “شفيع المحاربين القديس جورجيوس” ودار العجزة في المدينة.

وأضاف أن الزيارة شملت التنسيق والعمل على مخططات كنيسة “آيا صوفيا” المزمع إنشاؤها ، ودراسة الخطوات الأولى لوضع حجر الأساس بالتنسيق مع ميليشيات “الدفاع الوطني” وبمباركة من البطريركية ودعم من مجلس الدوما الروسي لإتمام وإنجاح العمل الرمزي التاريخي على حد وصفه.

وكان الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، قد وقّع على تنفيذ قرار مجلس الدولة القاضي بإلغاء قرار مجلس الوزراء الصادر عام 1934 والذي كان يقضي بتحويل آيا صوفيا من “مسجد” إلى “متحف”، وأحاله بشكل مباشر إلى رئاسة الشؤون الدينية التركية لاتخاذ اللازم، بإعادته مسجدا كما كان منذ فتح القسطنطينية، ورُفع الآذان من مسجد آيا صوفيا بعد غياب دام 86 عاماً.

اترك رد

.لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني الحقول المطلوبة محددة *


معلومات عنا

تأسست وكالة الفرات للأنباء في عام 2017. أسسها طلاب ناشطون من جامعة حلب. تقدم وكالة الأنباء الفرات أدق الأخبار مع المراسلين المتطوعين في جميع مناطق سوريا.


اتصل بنا

اتصل بنا في أي وقت



آخر المشاركات