وزير الخارجية الأردني يدعو إلى حل سياسي يقبله السوريون ويحفظ وحدة سوريا لإنهاء معاناتهم

وزير الخارجية الأردني يدعو إلى حل سياسي يقبله السوريون ويحفظ وحدة سوريا لإنهاء معاناتهم
وكالة الفرات للأنباء

 

قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني “أيمن الصفدي” إن احتياجات اللاجئين السوريين أصبحت أكثر إلحاحاً بعد مرور 10 سنوات على الأزمة، وبالأخص مع انتشار جائحة فيروس “كورونا” المستجد.

 

وأكد “الصفدي” في كلمة له خلال اجتماع وزاري في مؤتمر “بروكسل 4” حول مستقبل سوريا والمنطقة، اليوم الثلاثاء، أنه لم تسجل أي إصابة بفيروس “كورونا” بين اللاجئين السوريين في المخيمات.

 

وأشار الصفدي أن الأردن فتح مدارسه لأكثر من 133 ألف طالب سوري، وتم منح أكثر من 190 ألف تصريح عمل للاجئين سوريين.

 

وأوضح أن41 ألف لاجئ عادوا إلى سوريا منذ تشرين الأول 2018، لافتاً إلى أنه منذ بدء انتشار فيروس “كورونا” توقفت عودة اللاجئين.

 

وأضاف إنه تم تمويل 50 بالمئة فقط من خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية في العام الماضي، مشيراً إلى أن بلاده أطلقت العام الحالي خطة استجابة لمدة 3 سنوات بقيمة 6.6 مليار دولار.

 

وختم الوزير الأردني بأن الحل النهائي لأزمة اللاجئين السوريين هو العودة الطوعية إلى بلادهم، داعياً إلى الوصول إلى حل سياسي يقبله السوريون، ويحفظ وحدة سوريا ويعيد أمنها واستقرارها، وينهي معاناة السوريين.

 

وانطلقت اليوم الثلاثاء فعاليات مؤتمر بروكسل الرابع حول “دعم مستقبل سوريا والمنطقة”، والذي يستضيفه الاتحاد الأوروبي لدعم العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، وحشد دعم مالي دولي ومساعدات إنسانية في الداخل السوري والدول المضيفة للاجئين.

اترك رد

.لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني الحقول المطلوبة محددة *


معلومات عنا

تأسست وكالة الفرات للأنباء في عام 2017. أسسها طلاب ناشطون من جامعة حلب. تقدم وكالة الأنباء الفرات أدق الأخبار مع المراسلين المتطوعين في جميع مناطق سوريا.


اتصل بنا

اتصل بنا في أي وقت



آخر المشاركات