وسط نزيف الليرة الحاد.. وزير الاقتصاد في “الحكومة المؤقتة” يطالب بالتوقف عن دفع الأجور بالليرة السورية

وكالة الفرات للأنباء ووكالات

دعا وزير الاقتصاد والمالية في الحكومة السورية المؤقتة الدكتور “عبد الحكيم المصري” إلى التوقف الفوري عن دفع الأجور بالليرة السورية في مناطق الشمال السوري المحرر، بعد تدني قيمة الليرة إلى مستويات غير مسبوقة.

وطالب “المصري” في تصريحات صحفية، اليوم الأحد 17 أيار، بضرورة تحديد الأجور في القطاعات الزراعية والصناعية والتجارية بالليرة التركية أو الدولار الأمريكي لإنصاف العمال.. وسط نزيف الليرة الحاد، حيث إن أجر العامل اليومي في القطاع الزراعي أو الصناعي، لا يتجاوز الدولار ونصف الدولار الأمريكي، منذ أن كان سعر الدولار في حدود الـ 600 ليرة سورية.

ووصف “المصري” تحديد أجرة العمل بالليرة السورية بـ”الظلم”، معتبراً أن الواجب اليوم يحتم على الحكومة وغيرها التدخل لتطبيق ذلك على الأرض، لافتاً إلى أن الحل الوحيد هو منع تداول الليرة السورية بشكل كامل.

وأضاف الوزير “المصري” إن من يدخل العملة السورية من فئة 2000 ليرة، يتحمل جزءاً من مسؤولية عدم تطبيق الخطة التي كانت الحكومة المؤقتة قد كشفت عنها في وقت سابق لمنع تداول الليرة السورية وفك الارتباط عنها، بالإضافة إلى أن من يقوم بتحويل الدولار إلى مناطق سيطرة النظام يتحمل جانباً من المسؤولية، ومن يقوم بشراء المحروقات بالدولار من تنظيم “YPG” الإرهابي.

حديث “المصري” جاء في ظل حالة من التخبط وعدم الاستقرار في سعر صرف الليرة السورية مقابل العملات الأجنبية وخاصة الدولار بعد أن لامس عتبة الـ 1800 ليرة سورية، الأمر الذي يلقي بظلاله على حياة المواطنين المعيشية والاقتصادية، في الشمال السوري المحرر، خاصة في شهر رمضان المبارك.

اترك رد

.لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني الحقول المطلوبة محددة *


معلومات عنا

تأسست وكالة الفرات للأنباء في عام 2017. أسسها طلاب ناشطون من جامعة حلب. تقدم وكالة الأنباء الفرات أدق الأخبار مع المراسلين المتطوعين في جميع مناطق سوريا.


اتصل بنا

اتصل بنا في أي وقت



آخر المشاركات