وقفة احتجاجية لأطباء في مدينة الباب طالبت بحماية الكوادر الطبية

وكالة الفرات للأنباء

مدينة الباب

نظم مجموعة من الأطباء والهيئات الطبية في مدينة الباب بريف حلب الشرقي وقفة احتجاجية اليوم الأحد 5 تموز، طالبوا فيها بحماية الكوادر والمشافي والمؤسسات الطبية في المدينة.

حيث أعلن مشفى الفارابي للأمومة والطفولة في مدينة الباب الذي تديره الرابطة الطبية للمغتربين السوريين (سيما)، عن اعتداء مسلح من أحد مرافقي المرضى على ممرض ضمن كوادر المشفى داخل غرفة الإسعاف في المشفى فجر يوم الأحد، وقاموا بإطلاق بالرصاص في المشفى مما سبب ذعر وخوف بين المرضى.

ومن جانبها أصدرت الرابطة بياناً استنكرت به ذلك الفعل اللامسؤول الذي كان قد يؤدي بأذية أحد الكوادر الطبية أثناء تأدية واجبهم أو المرضى و ذويهم الموجودين داخل المشفى،مؤكدة على أن المرافق الطبية وجدت لخدمة المجتمع المحلي وخصوصاً من هم الأشد ضعفاً في ظل الظروف الصعبة التي يشهدها الشمال السوري.

وأشارت أيضا أنها ستقوم بتعليق العمل البارد في كافة المشافي والمراكز الصحية التي تديرها في المدينة، حتى يتم التعامل مع هذا الأمر ومنع دخول العناصر المسلحة لحرم المشافي، وذلك لضمان استمرار الخدمات الصحية.

وطالبت الرابطة الطبيّة للمغتربين السوريين الجهات المحلية والفصائل والسلطات المسؤولة بأخذ دورها في حماية المشافي والمرافق الصحية، لعدم تكرارا هذه الحوادث وضمان أمن وأمان الكوادر الطبية وحماية المشافي والمستفيدين.

ويعتبر مشفى الفارابي للأمومة والطفولة وفق الرابطة من أكثر المشافي أهمية في اختصاص التوليد وأمراض النساء والأطفال، وإيقافه سيحرم أكثر من 8000 نسمة من الخدمات الصحية التي هم بأمس الحاجة لها.

اترك رد

.لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني الحقول المطلوبة محددة *


معلومات عنا

تأسست وكالة الفرات للأنباء في عام 2017. أسسها طلاب ناشطون من جامعة حلب. تقدم وكالة الأنباء الفرات أدق الأخبار مع المراسلين المتطوعين في جميع مناطق سوريا.


اتصل بنا

اتصل بنا في أي وقت



آخر المشاركات