أخبار عاجلة

سكب الأسيد على وجهها وهو يضحك.. “العنود” ضحية جديدة للعنف الأسري في اليمن

سكب الأسيد على وجهها وهو يضحك.. “العنود” ضحية جديدة للعنف الأسري في اليمن

وكالة الفرات للأنباء

فتاة يمنية تروي قصتها لوكالة “فرانس برس”، ويعتبر كلام “العنود حسين شريان” البالغة من العمر19 عاما عن حياتها ومصيرها واحدا من الأدلة الصادمة على سوء معاملة النساء باليمن في مجتمع يعاني من الحرب والفقر، وهي شهادة نادرة في بلد لا يتم التحدث فيه عن العنف الأسري إلى حد كبير.

تزوجت العنود في سن الثانية عشرة، وطلقت في السادسة عشرة من عمرها بعد تشويه وجهها بالأسيد، وتتذكر الشابة التي فقدت عينها اليسرى تقريبا وعانت من حروق من الدرجتين الثالثة والرابعة كيف اعتدى عليها قائلة “قام بشدي من شعري وسكب الأسيد عليّ… كان يضحك بينما كان يسكب الأسيد، لم أستطع أن أفعل شيئا إلا أن أغمض عينيّ”.

توفي والد العنود وهي صغيرة، فتزوجت والدتها مرة أخرى، ثم قامت بعد فترة بتزويج ابنتها في سن الثانية عشرة من عمرها لـ”حمايتها”، وفق ما تقول العنود.

وبعدما عاشت أربع سنوات تصف حياتها خلالها، بأنها كانت مثل حياة “العبد”، حصلت العنود على الطلاق وانتقلت للعيش مع شقيقتها. قررت العودة إلى الدراسة واختارت الطب ثم عملت في مجال التمريض في مستشفى خاص.

في أكتوبر الماضي، هاجمها زوجها السابق داخل منزل شقيقتها بعد رفضها العودة إليه.

في حين أن الطبيب المعالج “متوكل شحاري” يقر بصعوبة العمليات وتكلفتها المرتفعة، و يؤكد أن “الآثار النفسية التي لا يمكن إصلاحها” هي التي ستلاحق الشابة.

عن Dina kasem

شاهد أيضاً

في مشهد أصبح مكررا.. فنانة كويتية تعلن اعتناق الديانة اليهودية وتركها للدين الإسلامي

في مشهد أصبح مكررا.. فنانة كويتية تعلن اعتناق الديانة اليهودية وتركها للدين الإسلامي وكالة الفرات …

2 تعليقان

  1. حسبنا الله ونعم الوكيل

  2. شو هاااد ياربي ليش هيك شو عم يصير
    توحشت العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *