التهجير القسري
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

موجة نزوح كبيرة من مناطق ريف إدلب الجنوبي هربًا من جحيم القصف والمعارك المتواصلة والمنظمات تدق ناقوس الخطر


وكالة الفرات للأنباء

إعداد: ibrahim Alo



تشهد مناطق ريف إدلب الجنوبي موجة نزوح كبيرة للأهالي بالتزامن مع وصول النظام وميليشياته الطائفية الى مشارف مدينة خان شيخون مدعوما بغطاء جوي من طيران الإحتلال الروسي، وسط معارك ضارية تخوضها الفصائل المقاتلة في المنطقة.


وقال مراسل وكالة الفرات للأنباء في إدلب ، إن مناطق ريف إدلب الجنوبي ولاسيما المحيطة بمدينة خان شيخون وريف حماة الشمالي تشهد موجة نزوح كبيرة هربًا من القصف والمعارك المتواصلة. 


وأضاف مراسلنا، أن آلاف الفارين من جحيم القصف والمعارك المتواصلة يتوافدون إلى الشريط الحدودي مع تركيا ويفترشون العراء، في ظل تدهور الأوضاع الإنسانية والخدمية في أماكن اللجوء وقلة الخدمات المقدمة للنازحين من مخيمات وغيرها. 


ومن جانبه قال فريق "منسقو الاستجابة" العامل في الشمال السوري في تقرير له نزوح قرابة 100 ألف شخص خلال آخر 4 أيام و "40" ألف شخص خلال الـ 24 ساعة الماضية باتجاه المناطق الآمنة نسبياً، مشيراً إلى أن معظم النازحين لا يزالون في الطرقات الرئيسية ويفترشون العراء دون أي مأوى.


وناشد فريق منسقو الاستجابة المنظمات وكافة الجهات والفعاليات المحلية على تأمين مراكز إيواء وفتح المدارس والمخيمات بشكل عاجل وفوري لاستيعاب حركة النزوح الكثيفة التي تشهداها المنطقة، كما دعا المنظمات والهيئات الإنسانية الى التحرك العاجل لتوفير الاستجابة الإنسانية وزيادة فعالية العمليات الإنسانية في المنطقة.


هذا وتتواصل المعارك الضارية بين الفصائل الثورية وقوات النظام وميليشياته الطائفية مدعوما بغطاء جوي من طيران الإحتلال الروسي على تخوم مدينة خان شيخون وامتداد جبهات ومحاور ريف حماة الشمالي في ظل زحف النظام باتجاه المناطق المحررة باتباع سياسة الأرض المحروقة.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.