انتهاكات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

السل يفتك بمعتقلي سجن البالونة بحمص والنظام يتكتم عن أسماء المتوفين 


وكالة الفرات للأنباء



تسبب مرض السلّ بوفاة عشرات المعتقلين في سجن البالونة سيء السمعة في مدينة حمص، وسط تكتم شديد من إدارة السجن التي لا تعلن أسماء المتوفين. 


ووفقا لصحيفة "المدن" توفي 5 معتقلين منذ مطلع العام 2019 بالسلّ، في المهاجع المخصصة لـ"المعتقلين الأمنيين"، المحولين من سجن صيدنايا. في حين توفي أكثر من 40 معتقلاً بالسلّ خلال العام 2018،إدارة السجن حوّلت بعض المصابين إلى المشافي العسكرية، ولكن أحداً منهم لم يعد إلى السجن مجدداً.


وأشارت الصحيفة إلى أن عزل المصابين وحشرهم في القبو البارد والرطب والمحجوب عن أشعة الشمس ساهم بزيادة حدة المرض.


يذكر أن سجن البالونة، أو مايعرف  "السجن العسكري الثالث"، يقع في حي باب تدمر بالقرب من فرع "المخابرات الجوية" في مدينة حمص، وكان سابقاً مركز إيداع مؤقت للمعتقلين العسكريين المتخلفين أو الفارين من الخدمة العسكرية، قبل تقديمهم للمحاكمة العسكرية. ويتم بعد ذلك تحويلهم إلى سجون عسكرية كصيدنايا.


وتحوّل سجن البالونة الذي لايقل وحشية عن السجون الأخرى لنظام الأسد مع انطلاق الثورة السورية إلى، سجن يقضي فيه المعارضون لحكم الأسد من المدنيين كغيره من السجون والمعتقلات الأخرى.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.