انتهاكات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

تصعيد غير مسبوق على إدلب.. والباحثون عن الحياة بين ركام المباني المدمرة هدفاً لطيران الاحتلال الروسي


وكالة الفرات للأنباء

إعداد: ibrahim Alo



تواصل طائرات الاحتلال الروسي والطائرات التابعة للنظام، منذ شهرين، حملتها الجوية على أرياف إدلب وحماة، وسط صمت دولي، ولا سيما مع استهداف المدنيين وتهجيرهم من بلداتهم، فضلًا عن استهداف المراكز الحيوية (مراكز دفاع مدني، منشآت طبية، منشآت تعليمية)، وإخراجها عن الخدمة بشكل كامل،


واليوم من جديد يستهدف الدفاع المدني حيث تعرض فريق الدفاع المدني المتوجه لإنقاذ المدنيين جراء غارات الاحتلال الروسي على مدينة خان شيخون بريف إدلب لاستهداف مباشر بصواريخ طائرات الاحتلال الروسي أثناء اداء واجبهم في اسعاف مصابي القصف على المدينة اليوم الأربعاء 26 حزيران 2019، أسفر عن استشهاد عنصرين من طواقم الإنقاذ واصابة آخرين بجروح. 


وأفاد مراسل وكالة الفرات للأنباء بريف إدلب ان متطوعين من الدفاع المدني استشهدا اليوم الأربعاء 26 حزيران 2019، وهم “علي القدور” و “عمر كيال” وأُصيب اثنان آخرين بجروح، إثر غارة جوية روسية مزدوجة استهدفت سيارة الإسعاف التابعة للدفاع المدني في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.


وأضاف مراسلنا ان الطائرات الحربية الروسية شنت الغارة الأولى على الأحياء السكنية داخل المدينة لتعاود استهداف المنطقة لحظة وصول فرق الدفاع المدني لإجلاء الجرحى من المدنيين.


وقد تعرضت فرق الدفاع المدني لمخاطر كثيرة نظراً لوجودها في مناطق القصف وبين ركام المباني المدمرة بالإضافة لتعمد النظام وروسيا استهدف طواقمهاوعناصرها أثناء تنقلهم وأداء واجبهم في إنقاذ المدنيين واسعافهم لا بل تعدى ذلك لاستهدف مراكزهم في مواقع عدة في سوريا مخلفاً عشرات الشهداء والجرحى ضمن صفوفهم. 


وعلى الرغم من الاستهداف المتكرر تواصل فرق الدفاع المدني في تأدية واجبها ومساعدة المدنيين في المناطق المحررة والتخفيف عنهم ماأمكن في مواجهة صواريخ الطائرات الروسية وبراميل الأسد.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.