الفرقة الرابعة تدخل الأراضي اللبنانية وتقيم نقطة عسكرية

سوريا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

 الفرقة الرابعة تدخل الأراضي اللبنانية وتقيم نقطة عسكرية


وكالة الفرات للأنباء



دخلت قوات من “الفرقة الرابعة” التابعة لـ”ماهر الأسد” إلى بلدة الطفيل اللبنانية، وأقامت مركزًا عسكريًا فيها، بحسب ما قالت مصادر إعلامية لبنانية أمس.


وذكر موقع “المركزية” اللبناني أمس، الجمعة 8 من شباط، أن “الفرقة الرابعة أنشأت مركزًا عسكريًا في بلدة الطفيل، بحجة أنه يجري دراسة عن البلدة كما يروي الأهالي”.


واعتبر الموقع أن دخول قوات الأسد “عنوانًا لاستباحة سورية للسيادة اللبنانية، إذ تمركزت الفرقة الرابعة بعمق ثلاثة كيلومترات عن الحدود داخل لبنان قاضمةً بذلك مساحات كبيرة من الطفيل بحدود سبعة كيلومترات مربعة”.


وأكد صحفيون لبنانيون دخول قوات من “الفرقة الرابعة” إلى البلدة، وقال جاد يتيم عبر “فيس بوك” إن “عصابة من  الفرفة الرابعة بقيادة القاتل ماهر الأسد تحتل قرية الطفيل اللبنانية”.


ولم يعلق النظام السوري على دخول قواته إلى الطفيل، ولم تتطرق وسائل إعلامه إلى الخبر الذي أوردته الوسائل اللبنانية حتى الآن.

وتقع الطفيل بالقرب من بلدة عسال الورد على الجانب السوري. 


ونقل موقع “المركزية” عن مصادر من “حزب الله” قولها إن “الطفيل بلدة سورية تقع ضمن الحدود السورية، أما من يدّعي بانها لبنانية فليتفضّل ويطلب من الدولة اللبنانية بأن تفتح طريقًا باتّجاهها عبر الحدود اللبنانية ولتقم بواجباتها في الاهتمام بأهاليها معيشيًا واقتصاديًا”.


في حين رفض عضو كتلة “المستقبل”، النائب بكر الحجيري حديث “حزب الله”، واعتبر أن البلدة “لبنانية، وسنتحرك في اتجاه الحكومة لإصدار موقف رسمي في هذا الشأن يُدين توغل قوات النظام في البلدة، والمطالبة باستدعاء السفير السوري لإبلاغه برفض لبنان لخرق سيادته.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.