سوريا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

بالأرقام تعرف على أعداد قتلى الميليشيات الفلسطينية المولية لنظام الأسد في سوريا


 وكالة الفرات للأنباء



في خطوة غير مسبوقة، كشف الأمين العام لمايسمى بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين/ فرع سوريا حصيلة عدد قتلى الميليشيات الفلسطينية التي تقاتل الى جانب نظام الأسد ضد الشعب السوري من "الجبهة الشعبية" و"لواء القدس" و"فتح الانتفاضة" و"قوات الصاعقة" و"النضال الشعبي" و"حركة فلسطين الحرة"المنتشرة على الأراضي السورية.


وأكد " طلال ناجي" مقتل نحو 1858 فلسطينيا من ميليشيات (لواء القدس، والجبهة الشعبية للتحرير، وفتح الانتفاضة وقوات الصاعقة والنضال الشعبي وحركة فلسطين الحرة) ، وذلك في حصيلة سبع سنوات من قتال هذه الميليشيات في سوريا إلى جانب نظام بشار الأسد.


جاء ذلك في حوار تلفزيوني مع قناة "الميادين" الإيرانية، وقال "طلال ناجي" أن (1858) فلسطينياً قضوا خلال قتالهم إلى جانب نظام الأسد، بينهم 400 عنصراً من أعضاء الجبهة الشعبية - القيادة العامة، و(285) لاجئاً قضوا أثناء قتالهم في صفوف جيش التحرير الفلسطيني والذي يجبر كل من أتم (18 عاماً) من اللاجئين الفلسطينيين على الالتحاق به لأداء الخدمة الإلزامية.


كما قضى (1100) شخصاً أثناء قتالهم إلى جانب ميليشيا لواء القدس الفلسطيني ، و(42) بسبب مشاركتهم إلى جانب فتح الانتفاضة، و11 مقاتل قضى من عناصر النضال الشعبي، و10 آخرين من قوات الصاعقة، في حين قضى 10 عناصر من حركة فلسطين الحرة،

موضحاً أن عدد المدنيين من اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا في سوريا منذ بداية الحرب بلغ حوالي 3500 شخصاً.
وبين الناجي أن عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين غادروا سوريا منذ بدء الحرب فيها عام 2011 يقدر بحوالي 200 ألف من أصل 535 ألف كانوا يقطنونها.


وتعتبر الميليشيات الفلسطينية الموالية لنظام الأسد نفسها كـ مقاومة تربط القومية العربية والممانعة السورية ضمن إطارها بالقضية الفلسطينية، وينسجم خطابها مع حزب البعث الأسدي.  


وتأسست معظم هذه الميليشيات من قبل أجهزة أمن النظام  وذلك بهدف جعلها ميليشيات احتياطيّة تشاركه في القتال، وقد شارك معظمها في القتال لصالح النظام في لبنان وضد الفلسطينيين، خلال فترة حرب المخيمات، ومع إنطلاق الثورة السورية انحصر نشاط هذه الميليشيات في القتال ضد الشعب السوري والفصائل الثورية حيث استقطب كلا من الاحتلالين الروسي والإيراني تلك الميليشيات ودعموها ماليًا وعسكريًا ولوجستيًا.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.